إيران والصين تقتربان من توقيع عقد نفطي كبير   
الأحد 1428/11/30 هـ - الموافق 9/12/2007 م (آخر تحديث) الساعة 20:44 (مكة المكرمة)، 17:44 (غرينتش)
غلام نوذري يرجح توقيع الاتفاق مساء اليوم (الفرنسية-أرشيف) 
توقعت إيران أن توقع مع الصين اتفاقا نهائيا يشمل استثمار مليارات من الدولارات في حقل يادافاران النفطي الإيراني.
 
وقال وزير النفط الإيراني غلام حسين نوذري على هامش مؤتمر حول النفط إن إيران ستوقع على الأرجح مساء اليوم مع شركة سينوبك النفطية الحكومية الصينية لتنمية حقل يادافاران. ومن المتوقع أن يضخ هذا الحقل 300 ألف برميل يوميا.
 
وكانت إيران قد وقعت مع شركة سينوبك في أكتوبر/ تشرين الأول 2004 اتفاقا لتطوير حقل يادافاران جنوب غرب الذي يضم نحو ثلاثة مليارات برميل من النفط.
 
ويتوقع أن تملك سينوبك 51% من أسهم ذلك المشروع على ما جاء في بروتوكول الاتفاق الذي ينص أيضا على شراء الصين 10 ملايين طن من الغاز الطبيعي المسال خلال فترة 25 عاما اعتبارا من 2009.
 
ولا تزال إيران التي تمتلك ثان احتياطي من الغاز العالمي لا تملك منشآت لإسالة الغاز وهي من مستورديه.
 
وأصبحت الصين من أكبر المتعاملين التجاريين مع إيران في السنوات القليلة الماضية. وأعربت الحكومة الصينية مؤخرا عن تحفظاتها حول جدوى تشديد عقوبات الأمم المتحدة على إيران لإرغامها على تعليق برنامجها النووي.
 
يشار إلى أن الولايات المتحدة تمارس ضغوطا على المتعاملين التجاريين مع إيران لردعهم عن الاستثمار.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة