أزمة إيران النووية ترفع أسعار النفط إلى 66 دولارا   
الجمعة 1/3/1427 هـ - الموافق 31/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:50 (مكة المكرمة)، 21:50 (غرينتش)

سجلت أسعار النفط ارتفاعا وتجاوزت العقود الآجلة 66 دولارا للبرميل اليوم في أعقاب رفض إيران طلب مجلس الأمن الدولي وقف أنشطة تخصيب اليورانيوم والقلق بشأن إمدادات البنزين.

وارتفع سعر الخام الأميركي الخفيف عشرة سنتات إلى 66.55 دولارا للبرميل بينما صعد سعر مزيج برنت خام القياس الأوروبي 57 سنتا إلى 66.12 دولارا للبرميل. وصعدت أسعار البنزين نحو نصف سنت إلى 1.9590 دولار للغالون (3.8 ليترات).

وقد تبنى مجلس الأمن الدولي بيانا رئاسيا مساء الأربعاء دعا فيه إيران إلى تجميد أعمال تخصيب اليورانيوم.

واستبعد سفير إيران لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة التزام طهران ببيان مجلس الأمن.

وارتفعت أسعار النفط لأعلى مستوياتها منذ الثاني من فبراير/شباط الماضي وبالقيم الحقيقية يبلغ سعر النفط حاليا مستويات لم يشهدها منذ ربع قرن إذ صعدت الأسعار من مستويات أقل من 20 دولارا للبرميل ضمن موجة ارتفاع مستمرة منذ أربعة أعوام بدعم من نمو سريع في الطلب من الصين، وساعدت التوترات واضطرب الإمدادات في نيجيريا والعراق على اشتعال الأسعار في العام الحالي.

وقال المدير التنفيذي لوكالة الطاقة الدولية كلود مانديل إن منتجين آخرين عوضوا النقص في الإمدادات من نيجيريا.

وارتفعت الأسعار أكثر من دولار خلال اليومين الماضيين وسط قلق المتعاملين حول مخزونات الوقود الأميركية في وقت تتزايد فيه التهديدات بشأن صادرات النفط من نيجيريا والتوترات المتعلقة ببرنامج إيران النووي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة