مجموعة السبع ترحب بمرونة اليوان وتقترح لقاحات للإيدز   
الأحد 1426/11/4 هـ - الموافق 4/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 0:23 (مكة المكرمة)، 21:23 (غرينتش)

مجموعة السبع تدعو الصين لمزيد من المرونة في نظام صرف عملتها (الفرنسية)
قال مسؤولون اقتصاديون من أغنى دول العالم إن زيادة المرونة في سعر صرف العملة الصينية ستحسن الاستقرار الاقتصادي العالمي، لكنهم حذروا من مخاطر أسعار النفط المرتفعة والسياسات الحمائية وضغوط التضخم على النمو العالمي.

وأوضح وزراء مالية ومحافظو البنوك المركزية في مجموعة السبع في بيان صدر اليوم أن التغيرات السريعة والخلل في تحركات معدلات الصرف أمور غير مرغوب فيها للنمو الاقتصادي.

وقالوا إنهم سيستمرون في مراقبة أسواق الصرف عن قرب وتتعاون دول المجموعة كما يجب.

وتوقعوا أن يؤدي المزيد من المرونة في نظام صرف العملة الصينية إلى تحسين أداء واستقرار الاقتصاد العالمي والنظام النقدي الدولي.

وظهر البيان كأنه خطوة من جانب المجموعة أكثر من كونه بيانا يصدر في نهاية اجتماعها حيث رحب بمرونة الصين حول أسعار الصرف مع الإشارة إلى الحاجة لمزيد من التقدم في هذا المجال.

وطالبت المجموعة بإحياء محادثات التجارة العالمية قبل الاجتماع الوزاري المقرر عقده في هونغ كونغ خلال عشرة أيام.

وقال وزير المالية البريطاني غوردون براون وهو يقرأ البيان إن طموح جولة الدوحة لمفاوضات التجارة العالمية بالتوصل لاتفاق تجاري عالمي نهاية العام 2006 ضروري لتعزيز النمو العالمي وتقليص الفقر.

وقال وزير المالية الكندي رالف جوديل إن اقتراح المجموعة لتطوير لقاحات مضادة لفيروس "إتش أي في" المسبب لمرض نقص المناعة المكتسبة الإيدز والدرن والملاريا للدول الفقيرة سيكلف مليار دولار وسيحدد دولا نامية لتأسيس مشروعات لإنتاج اللقاحات فيها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة