بي إم دبليو تعرض شكلا جديدا من "إكس-5"   
الأربعاء 1427/7/22 هـ - الموافق 16/8/2006 م (آخر تحديث) الساعة 19:40 (مكة المكرمة)، 16:40 (غرينتش)
رئيس بي إم دبليو هلموت بانكي (رويترز-أرشيف)
قالت  شركة بي إم دبليو إنها ستقدم في معرض لوس أنجلوس للسيارات افي ديسمبر/كانون الأول المقبل شكلا جديدا من سياراتها الرياضية متعددة الأغراض "إكس-5".
 
وتتميز السيارة الجديدة بمحرك أقوى وانخفاض في استهلاك الوقود حيث تزيد قوة محركها الستة سلندرات الذي تبلغ طاقته 200 كيلووات وقوته 272 حصانا بنسبة 18% عن سابقه بينما تزيد قوة السيارة المزودة بثمانية سلندرات بطاقة 261 كيلووات وقوة 355 حصانا بنسبة 11% عن سابقتها.
 
من جهتها قررت شركة رينو سامسونغ الكورية الجنوبية الفرنسية لصناعة السيارات سحب 1920 سيارة طراز "إس إم3" الصغيرة بسبب وجود عيوب فنية بها.
 
وقالت وزارة النقل الكورية الجنوبية إن هذه السيارات ستسحب من السوق بسبب خلل فني يؤدي إلى عدم إغلاق غطاء المحرك بالصورة الصحيحة. وهذا الخلل موجود في السيارات المنتجة خلال الفترة من 15 مايو/أيار إلى التاسع من يونيو/حزيران الماضيين.
 
وأضافت الوزارة أن السيارات المسحوبة سيتم إصلاحها مجانا في مراكز صيانة.
 
من ناحية أخرى ذكرت تقارير أعدتها هيئة ديكرا الألمانية للاختبارات التقنية وشركة سويس فينترتور للتأمين أن بعض الوسائل التكنولوجية الموجودة بالفعل في العديد من السيارات مثل برنامج الثبات الإلكتروني قد تسهم بفاعلية في الحد من عدد المصابين والقتلى في حوادث الطرق.
 
وذكرت المؤسستان أن 15% من حوادث الطرق التي تنجم عنها إصابات خطيرة و60% من الحوادث القاتلة هي نتيجة انقلاب سيارات.
 
وقال أنطون برونر من إدارة أبحاث الحوادث بشركة سويس فينترتور إن إدخال برنامج الثبات الإلكتروني في كل السيارات يمكن أن يخفض من العدد بشكل كبير.
 
وقال يورج ألجريم من ديكرا إن إدخال نظم مساعدة المكابح يمكن أن يكون حلا حيث إنه يمكن تجنب نحو 60% من حوادث التصادم بمؤخرة السيارة ونحو ثلث حوادث التصادم بمقدمتها إذا استخدم السائق المكابح قبل الموعد المعتاد بنصف ثانية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة