600 ألف سائح خليجي زاروا سوريا عام 2004   
الجمعة 1425/11/26 هـ - الموافق 7/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 20:46 (مكة المكرمة)، 17:46 (غرينتش)

قال مسؤول سوري اليوم الأربعاء إن نحو 625 ألف سائح من دول مجلس التعاون الخليجي زاروا سوريا خلال الأشهر العشرة الأولى من عام 2004.

وقال مدير إدارة الترويج في وزارة السياحة السورية المهندس نضال مشفج إن هذا العدد يشكل زيادة قدرها 18% مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي.

وأضاف أن سوريا التي تعتبر من أسرع الوجهات السياحية نموا في الشرق الأوسط باتت وجهة مفضلة لقضاء عطلات السياح القادمين من الدول المجاورة ودول مجلس التعاون خاصة بالنسبة لمن يبحث عن أفضل الأماكن للاستمتاع والتسوق. وأشار إلى أن سوريا تعتزم افتتاح مكتب سياحي لها في منطقة الخليج من أجل تعزيز مكانتها كمركز للسياحة.

وقال المسؤول السوري إن السياحة العربية في الوقت الحالي هي القوة المحركة لتطور قطاع السياحة في الشرق الأوسط فضلا عن أن نموها يحد من الآثارالسلبية لانخفاض عدد السياح الأوروبيين الذين يقصدون المنطقة.

وأضاف أنه بالرغم من انخفاض عدد السياح الأوروبيين القادمين إلى سوريا خلال العامين الماضيين بسبب الأوضاع غير المستقرة في العراق فقد ارتفع عدد السياح العرب الذين يقصدون سوريا بوتيرة مطردة.

وكانت سوريا قد أعلنت الشهر الماضي أنها تنوي منح المستثمرين الأجانب فرص تملك في مشروعات تشمل 100 موقع سياحي دعما لاقتصادها بتنشيط حركة السياح الأوروبيين.

وعبر وزير السياحة السوري سعد الله أغا القلعة عن طموح بلاده في إحداث نقلة بالقطاع السياحي بعد أن أصبح يحتل أولوية حكومية منذ عام 2002 عندما غدت السياحة المحرك الأساسي للاقتصاد.

وتوقع القلعة أن يتجاوز عدد السياح خلال 2004 ثلاثة ملايين سائح بزيادة نسبتها 47% مقارنة مع 2003 الذي بلغ فيه عددهم 2.1 مليون سائح. وأوضح أن العائدات من قطاع السياحة ارتفعت من 1.4 مليار دولار عام 2003 إلى ملياري دولار عام 2004.

وبالرغم من حصول زيادة نسبية في أعداد السياح الغربيين للبلاد منذ عام 2003 فإن أغلبية السياح وبنسبة 78% هم من دول عربية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة