موسكو: توسيع العقوبات الأميركية يعرقل التعاون الثنائي   
الثلاثاء 1436/3/9 هـ - الموافق 30/12/2014 م (آخر تحديث) الساعة 22:18 (مكة المكرمة)، 19:18 (غرينتش)

قالت وزارة الخارجية الروسية إن توسيع نطاق العقوبات الأميركية على موسكو والذي تقرر هذا الأسبوع يمكن أن يعرقل التعاون الثنائي في قضايا مثل الأزمة السورية والبرنامج النووي الإيراني.

وأضافت الوزارة في بيان "إن أفعال الولايات المتحدة تلقي الشك على آفاق التعاون الثنائي في ما يتعلق بتسوية الموقف المحيط بالبرنامج النووي الإيراني وبالأزمة السورية ومشاكل دولية حساسة أخرى".

يشار إلى أن الولايات المتحدة فرضت عقوبات على أربعة روس آخرين بزعم ارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان -بينهم مسؤولان- قالت إنهما شاركا في التستر على وفاة أحد المحامين في السجن بعدما كشف عن قضايا فساد.

وقال مسؤول كبير بوزارة الخارجية إن أميركا فرضت أيضا حظرا على التأشيرات وجمدت أصولا لمسؤولين كبيرين في جمهورية الشيشان لتورطهما في اختطاف وتعذيب الناشط الشيشاني روسلان كوتاييف.

وقال المسؤول إن إضافة الأسماء الأربعة ترفع عدد الأشخاص الذين فرضت عليهم عقوبات بموجب قانون ماجنيتسكي إلى 34.

وفي موسكو، قال المتحدث الرسمي باسم وزارة  الخارجية الروسية ألكسندر لوكاشيفيتش إن موسكو سترد على توسيع الولايات المتحدة ما تسمى "قائمة ماجنيتسكي".

وأشار إلى أن الجانب الروسي لن يحتمل النقد وفرض القيود على أساس القانون الأميركي الداخلي.

وقال إن الولايات المتحدة تحاول فرض قانونها الخاص على العالم برمته وإملاء شروطها على الجميع, مؤكدا على أن أي أساليب للضغط لن تجدي نفعا مع روسيا.

 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة