أسلحة أميركية بعشرة مليارات دولار لدول خليجية   
السبت 29/11/1428 هـ - الموافق 8/12/2007 م (آخر تحديث) الساعة 11:20 (مكة المكرمة)، 8:20 (غرينتش)
 
ستبيع وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أسلحة تفوق قيمتها عشرة مليارات دولار للإمارات والكويت والسعودية.
  
وأبلغت وكالة التعاون والأمن الدفاعي التابعة للبنتاغون الكونغرس الأميركي نيتها بيع أسلحة وتجهيزات عسكرية بتسعة مليارات دولار إلى الإمارات العربية المتحدة، وبقيمة 1.36 مليار دولار للكويت، وبأكثر من 600 مليون دولار للسعودية.
 
ويمنح القانون الأميركي الكونغرس مهلة ثلاثين يوما لمراجعة اتفاقات كهذه قبل المصادقة عليها أو رفضها.
 
وتنوي واشنطن بيع الإمارات نظاما للدفاع الجوي يتضمن تسع وحدات باتريوت (نظام دفاع أرض جو) ورادارات ومنصات صواريخ وتجهيزات أخرى، هي 288 صاروخا من طراز باك3  و215 صاروخا من طراز جيم- تي.
  
وينوي البنتاغون كذلك بيع الإمارات ثلاث طائرات رادار من طراز أي2-سي بقيمة 437 مليون دولار.
  
كما أبلغ البنتاغون الكونغرس نيته بيع الكويت تجهيزات وأسلحة لتحسين نظام الباتريوت الذي تملكه عبر تزويده بثمانين صاروخا من طراز باك3 وتجهيزات لتحديث صواريخها الـ60 من طراز باك2 فضلا عن تجهيزات لتحديث نظام الرادار الكويتي.
  
وفيما يخص السعودية بلغت قيمة صفقة الأسلحة التي تنوي شراءها أكثر من 600 مليون دولار بينها 400 مليون لتحديث طائراتها الخمس من طراز أواكس و220 مليونا لتحسين قدرات قاذفاتها من طراز أف15.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة