برنامج تعريفة جمركية أوروبية لمساعدة آسيا   
الجمعة 1426/1/3 هـ - الموافق 11/2/2005 م (آخر تحديث) الساعة 0:20 (مكة المكرمة)، 21:20 (غرينتش)

كارثة تسونامي ستجلب مزايا اقتصادية للدول المنكوبة
قالت المفوضية الأوروبية أمس الخميس إن الدول الآسيوية المتضررة من كارثة المد البحري أو تسونامي ستؤهل لتلقي مزايا برنامج التعريفة الجمركية الجديد للاتحاد الأوروبي والتي تصل إلى 3 مليارات يورو.

وأكدت المفوضية أنه سيجرى تطبيق خفض التعريفة الجمركية التي يتضمنها نظام التفضيلات الجديد للاتحاد الأوروبي المخصص للدول النامية من خلال المسار العاجل في الأول من أبريل/نيسان بدلا من يوليو/تموز المقبلين.

وسيطبق النظام على جميع الدول النامية. ولكن المسؤولين في الاتحاد الأوروبي قالوا إنه سيدخل حيز التنفيذ مبكرا لمساعدة منكوبي تسونامي.

وسيعمل البرنامج على توفير 52 مليار دولار للدول النامية من حصيلة التعريفات الجمركية. وعلى الرغم من ذلك فإن مصدري الدول الفقيرة عادة ما يتذمرون من المصاعب والتعقيدات الفنية للقواعد الجمركية الأوروبية.

وستخفض التعريفة الجمركية على جميع منتجات الأسماك وفقا للنظام الجديد.

وستحصل سريلانكا على برنامج تشجيعي خاص يمكنها من تصدير حوالي 90% من صادراتها بلا جمارك إلى الاتحاد الأوروبي بما في ذلك الملابس. وستمنح تايلند تسهيلات تعريفية جديدة على بعض منتجاتها مثل إربيان، في حين ستحصل إندونيسيا على تسهيلات جمركية على المنسوجات والهند على الأحذية.

وقالت المفوضية إن التعريفة الجمركية على إربيان المستورد من تايلند ستنخفض من 12 إلى 4.2%. وستصل التعريفة الجمركية على المنتجات الهندية إلى 9.5% بدلا من 12%، في حين أن التعريفة الجمركية على منتجات إندونيسيا وتايلند ستصل إلى 13.5% بدلا من 17%.

كما أعربت المفوضية عن استعدادها لتمويل نقل قوارب الصيد الصغيرة للمساعدة في إعادة بناء قطاع صيد السمك في الدول المتضررة من تسونامي.

وأفادت المفوضية الأوروبية بأنه سيجرى توفير مساعدات فورية وعلى المدى الطويل فضلا عن الخبرات الفنية الضرورية إلى الدول المنكوبة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة