العراق يوقف تصدير النفط لشركة كورية اتفقت مع الأكراد   
الاثنين 1429/1/21 هـ - الموافق 28/1/2008 م (آخر تحديث) الساعة 19:01 (مكة المكرمة)، 16:01 (غرينتش)
أول بئر نفط في كردستان العراق
(الجزيرة-أرشيف)
قرر العراق وقف تصدير 90 ألف برميل من النفط يوميا إلى شركة أسكي إنرجي الكورية صاحبة أكبر مصفاة في كوريا الجنوبية بدءا من فاتح  يناير/كانون الثاني الجاري احتجاجا على اتفاق نفطي بين كونسورتيوم شركات كورية والحكومة المحلية في إقليم كردستان حسب مصدر بوزارة النفط  العراقية.
 
وأمهل العراق الشركة حتى 31 يناير لإلغاء اتفاقها مع كردستان إذا كانت تريد استئناف صادرات النفط العراقي إليها، وذكر مصدر عراقي أن الكوريين لن يحصلوا على قطرة نفط إذا لم يتراجعوا عن صفقتهم، وأكد أن بغداد لم تخصص بعد أي إمدادات للشركة الكورية في 2008.
 
وتصر بغداد منذ فترة طويلة على أن العقود التي تبرمها شركات عالمية مع الإقليم المتمتع بشبه حكم ذاتي شمالي العراق، غير قانونية.
   
وقال مصدر من الوزارة إن العراق حذر المزيد من مشتري خامه من أنه يتعين عليهم التراجع عن مثل هذه الاتفاقات مع حكومة كردستان إذا أرادوا الاستمرار في تلقي الصادرات.
   
وقال مسؤول من وزارة الطاقة في كوريا الجنوبية إن الإمدادات العراقية تمثل ما بين 4 و5% من إجمالي واردات كوريا الجنوبية.
 
ورجح مسؤول آخر اختيار كوريا الجنوبية تطوير حقل نفط كردستان على استئناف الواردات العراقية.
 
وأضاف أن بلده سيعوض الإمدادات المفقودة من السوق الفورية، ذاكرا أن وقف الإمدادات تسبب في مشكلة فيما يتعلق بإمدادات شهر فبراير/شباط ، ورفض مسؤول بالشركة الكورية التعليق.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة