روسيا تخطط لبيع جزء من روسنفت لشركة صينية   
السبت 1426/4/6 هـ - الموافق 14/5/2005 م (آخر تحديث) الساعة 22:23 (مكة المكرمة)، 19:23 (غرينتش)

الحكومة الروسية تتراجع عن دمج شركتي "روسنفت" و"غازبروم" (الفرنسية-أرشيف)
ذكرت صحيفة اقتصادية في موسكو أن روسيا توجهت لإحياء خطة بيع جزء من شركة النفط الروسية الحكومية "روسنفت" إلى شركة "سي إن بي سي" الصينية لاستخدام الأموال في زيادة حصة "روسنفت" في شركة "غازبروم" المحتكرة لقطاع الغاز الروسي.

وأكدت صحيفة "فريميا نوفوستي" نقلا عن مصادر لم تذكرها تخلي الحكومة الروسية عن خطة دمج "روسنفت" و"غازبروم" والاستعاضة عن ذلك بزيادة حصة الأولى في "غازبروم" لتتجاوز 50% مقابل 38% حاليا.

وأوضحت المصادر أن "روسنفت" التي قامت بشراء "يوغانسك" وحدة الإنتاج الرئيسية في شركة النفط الروسية يوكوس المثقلة بالمشاكل في ديسمبر/ كانون الأول الماضي تسعى الآن للاستيلاء على الأصول المتبقية منها مع بقائها مستقلة عن "غازبروم".

وأشارت إلى أن الدولة تتطلع إلى بيع حصة قليلة في "روسنفت" للشركة الصينية مقابل سيولة مالية تحتاجها تتراوح بين 7.5 مليارات دولار إلى 8 مليارات دولار نقدا لتشتري المزيد من الأسهم في "غازبروم" لتتجاوز حصتها فيها 50%.

وقد رفضت "غازبروم" و"روسنفت" التعليق على ما نشرته الصحيفة. وكان وزير الطاقة الروسي فيكتور خريستنكو قد تراجع أمس عن هدف أعلنته الحكومة سابقا بدمج الشركتين الروسيتين بعد أشهر من عدم اليقين حول الصفقة ذات المخاطر السياسية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة