اليابان تتحمل مسؤولياتها السياسية والاقتصادية الدولية   
الثلاثاء 1424/6/1 هـ - الموافق 29/7/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

رئيس الوزراء الياباني (أرشيف)
شدد رئيس الوزراء الياباني جونيشيرو كويزومي على أن اليابان تتحمل مسؤولياتها في النزاعات الدولية والاقتصاد العالمي، مستشهدا بعدد من المبادرات التي قامت بها بلاده مؤخرا ومن بينها المساعدة التي ستقدمها في عملية إعادة إعمار العراق.

وأشاد كويزومي في حديث مع الصحفيين بعد يوم من انتهاء الدورة البرلمانية بالمصادقة على مجموعة من القوانين حول الرد على أي هجوم عسكري والمساعدة في إعادة إعمار العراق.

وتعهد كويزومي بالسعي لتطبيق الإصلاحات رغم المقاومة التي يلقاها من صفوف الحزب الليبرالي الديمقراطي الذي يتزعمه، في الوقت الذي يستعد فيه لخوض المنافسة لاعادة انتخابه زعيما للحزب يوم 20 سبتمبر/ أيلول والانتخابات البرلمانية العامة المتوقع أن تجري بعد ذلك بفترة قصيرة.

وأنجز خلال دورة البرلمان التي استمرت 190 يوما المصادقة على قوانين تعد اليابان لأي تهديد من قبل كوريا الشمالية، وتسمح بإرسال القوات إلى العراق للمساعدة في عملية إعادة الإعمار، ومواصلة تقديم اليابان للمساعدة في الحراسة الخلفية للسفن الأميركية المشاركة في الحرب على الإرهاب بأفغانستان.

وبين كويزومي كذلك الارتفاع الذي شهده السوق المالي مؤخرا وانخفاض معدلات البطالة بنسبة 0.1 نقطة مئوية لتنخفض إلى 5.3% في يونيو/ حزيران الماضي, مؤكدا أن المؤشرات على انتعاش اقتصاد اليابان الذي يعد ثاني أكبر اقتصاد في العالم باتت واضحة.

وقال كويزومي إن "الاقتصاد لا يزال متعثرا ولكنني أعتقد أن بعض المؤشرات المشرقة ظهرت"، مضيفا أن عدد الأشخاص الحاصلين على وظائف آخذ في الارتفاع ومكاسب الشركات تسجل انتعاشا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة