السعودية تنضم لدعوات تعديل الإشراف على الأسواق المالية   
الأربعاء 1429/11/15 هـ - الموافق 12/11/2008 م (آخر تحديث) الساعة 22:05 (مكة المكرمة)، 19:05 (غرينتش)

الحرية التي تتعامل بها الأسواق تسببت في أكبر أزمة مالية عالمية (الفرنسية-ارشيف)

انضمت الحكومة السعودية إلى الدعوة للمطالبة بإشراف أكبر على الأسواق المالية عشية انعقاد قمة مجموعة العشرين التي ستعقد منتصف الشهر الجاري في واشنطن وتشارك فيها الرياض.  

وستدعو السعودية لقواعد تنظيمية أفضل وإشراف أكبر على البنوك في الغرب وستطالب بأن يلعب صندوق النقد الدولي دورا أكبر في مراقبة اقتصادات الدول الصناعية. في إشارة إلى أن الحرية التي تتعامل بها الأسواق المالية تسببت في أكبر أزمة مالية عالمية.

والسعودية صاحبة أكبر إنتاج عالمي للنفط وهي أكبر مساهم عربي في صندوق النقد والدولة الوحيدة العربية في مجموعة العشرين.

لولا دا سيلفا طالب بتعزيز الهيئات المتعددة الأطراف لمواجهة الأزمة (الفرنسية-أرشيف)
نتائج القمة

من جانب آخر قلل كل من الرئيس البرازيلي لولا دا سيلفا ورئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو برلسكوني من أهمية نتائج قمة مجموعة العشرين التي ستعقد في واشنطن لمناقشة الأزمة المالية العالمية.

وطالب لولا في كلمة له أمام مؤتمر صحفي بروما أن تستخدم الأزمة فرصة لتصحيح الأشياء التي كانت خاطئة قبل الأزمة وتعزيز الهيئات المتعددة الأطراف، لأنه في عالم تسيطر عليه العولمة تبرز الحاجة لمنتديات جادة وممثلة لكل الأطراف لاتخاذ قرارات عالمية.

وأضاف قائلا إن مجموعة الثماني لم تعد تقدم هذا الرد ونحتاج إلى أن يكون لدينا دول أخرى وقارات أخرى لاتخاذ قرارات أكثر ديمقراطية ومتعددة الأقطاب.

لكن برلسكوني قال إن اجتماع واشنطن سيكون خطوة أولى لتقديم قواعد تنظيمية جديدة لمنع تكرار الأزمة.

وكان وزراء مالية ومحافظو البنوك المركزية في دول مجموعة العشرين اتفقوا في اجتماعهم بساو باولو البرازيلية السبت الماضي على الحاجة لإجراءات لتعزيز السيولة المالية لدرء خطر ركود عالمي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة