العراق ينقل وقودا من الشمال لمواجهة أزمة طاقة   
الأحد 1426/12/2 هـ - الموافق 1/1/2006 م (آخر تحديث) الساعة 12:43 (مكة المكرمة)، 9:43 (غرينتش)
اعتاد قائدو السيارات العراقيون الانتظار  ساعات لملء خزانات سياراتهم (رويترز-أرشيف)
بدأ العراق نقل الوقود بشاحنات من مصفاة النفط الرئيسية في الشمال إلى المدن في مختلف أنحاء البلاد سعيا لتخفيف أزمة أدت لموجة من شراء الوقود وزيادة السخط الشعبي على الحكومة.
 
وخرجت الشاحنات من مصفاة بيجي لأول مرة منذ عشرة أيام لسد النقص في بلد يملك ثالث أكبر احتياطيات نفطية في العالم.
 
في الوقت نفسه انتظر قائدو السيارات الساخطون أكثر من ثلاث ساعات لملء خزانات سياراتهم في العاصمة بغداد.
 
وقد وقفت الشرطة تراقب الطوابير الطويلة من السيارات بشوارع بغداد لمنع أي شخص من تخطي دوره.
 
ويواجه عراقيون كثيرون أزمة إثر التخفيضات الكبيرة في الدعم والذي أدى إلى ارتفاع كبير في أسعار الوقود قبل 12 يوما حيث قفز سعر البنزين والديزل بما يصل إلى 200% في حين زاد سعر اسطوانة الغاز للاستخدام المنزلي إلى المثلين.
 
وجاء طبقا لاتفاق مع صندوق النقد الدولي كي يخفف بموجبه أعباء الديون التي تراكمت في ظل صدام حسين مقابل التحول إلى اقتصاد السوق.
 
من جهة أخرى لا تزال صادرات النفط العراقية متوقفة برا وبحرا منذ الأسبوع الماضي بسبب هجوم في الشمال وسوء الأحوال الجوية في الجنوب.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة