استقرار الدولار أمام الين مع تحسن الإقبال على المخاطرة   
الاثنين 1428/12/14 هـ - الموافق 24/12/2007 م (آخر تحديث) الساعة 15:31 (مكة المكرمة)، 12:31 (غرينتش)
العملة الأميركية انخفضت أمام اليورو إلى  1.4393 دولار (الفرنسية-أرشيف)
استقر الدولار الأميركي قرب أعلى مستوياته منذ ستة أسابيع مقابل الين الياباني إذ خفف ارتفاع الأسهم الأميركية في نهاية الأسبوع الماضي من حدة المخاوف بشأن الاقتصاد مما عزز إقبال المستثمرين على المخاطرة.
 
فقد انخفض الدولار 0.1% إلى 114.09 ينا لكنه ظل قريبا من أعلى مستوى له منذ السابع من نوفمبر/تشرين الثاني.
 
لكن العملة الأميركية انخفضت أمام اليورو الأوروبي الذي بلغ 1.4393 دولار من 1.4353 يوم الجمعة ليظل بعيدا عن أدنى مستوى له منذ شهرين الذي سجله الأسبوع الماضي عند 1.4308 دولار.
 
وجاء هذا الارتفاع بعد أن حصلت العملة الأميركية على دعم جراء الاعتقاد بأن استمرار مخاطر التضخم في النمو ربما يقيد المدى الذي سيذهب إليه البنك المركزي الأميركي في خفض أسعار الفائدة.
 
ومن المنتظر أن تظل حركة التعامل محدودة نظرا لإغلاق طوكيو وبعض مراكز التعامل في أوروبا بمناسبة العطلات.
 
وكانت الأسهم الأميركية ارتفعت يوم الجمعة مع صعود قطاع التكنولوجيا والقطاع المالي بفضل تقرير أفاد بأن شركة ميريل لينش العملاقة للأوراق المالية قد تحصل على سيولة نقدية قيمتها خمسة مليارات دولار تتمثل في مساهمة في رأس المال من شركة استثمارية حكومية في سنغافورة.
 
وذكر تقرير نشر على موقع صحيفة فايننشال تايمز على الإنترنت أن السعودية تعتزم إنشاء صندوق سيادي قد تتجاوز استثماراته 900 مليار دولار ويرجح أن يكون الأكبر في العالم.
 
ودعم ذلك إقبال المستثمرين على المخاطرة ليعاودوا المعاملات التي يقترضون فيها بعملات منخفضة الفائدة مثل الين الياباني للاستثمار في أصول ذات عائد أعلى.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة