تراجع النفط قرب 128 دولارا مع ارتفاع العملة الأميركية   
الثلاثاء 22/5/1429 هـ - الموافق 27/5/2008 م (آخر تحديث) الساعة 23:25 (مكة المكرمة)، 20:25 (غرينتش)
النفط يواصل خسائره تحت وطأة دولار قوي ومخاوف بشأن الطلب (الفرنسية-أرشيف)

تراجعت العقود الآجلة للنفط الخام الأميركي بأربعة دولارات الثلاثاء إلى نحو 128 دولارا للبرميل مواصلة خسائرها تحت وطأة دولار قوي ومخاوف بشأن الطلب.
 
فقد انخفض سعر الخام تسليم يوليو/تموز في بورصة نيويورك التجارية (نايمكس) مسجلا 128.18 دولارا للبرميل كما انخفض خام برنت إلى 128.31 دولارا.
 
وجاء ذلك الانخفاض مع ارتفاع الدولار إثر بيانات جيدة غير متوقعة عن قطاع المساكن في الولايات المتحدة.
 
وارتفع الدولار مقابل اليورو الأوروبي وسط مخاوف بشأن اقتصاد منطقة اليورو وقفزة غير متوقعة في مبيعات المنازل الأميركية الجديدة.
 
ودعت فرنسا في وقت سابق اليوم مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى إلى الضغط على الدول المنتجة للنفط للمساعدة في تخفيض أسعار النفط التي وصلت إلى أرقام قياسية عند 135 دولارا الأسبوع الماضي.
 
وقال الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي إنه ينبغي للاتحاد الأوروبي دراسة وضع سقف لضرائب المبيعات على منتجات الوقود إذا واصلت أسعار النفط الارتفاع.
 
 كما اقترح ساركوزي الاستعانة بالإيرادات الإضافية من ضرائب المبيعات على البنزين لإنشاء صندوق لمساعدة المهنيين الأكثر تضررا من ارتفاع أسعار الطاقة.
 
وكان الرئيس الحالي لمنظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) شكيب خليل قد توقع أن يستمر سعر برميل النفط في الارتفاع خصوصا إذا ما حافظت الولايات المتحدة على نهجها الاقتصادي الحالي واستمر سعر صرف الدولار في التراجع.
 
وعزا خليل هذا الارتفاع للمضاربات والاضطرابات الجيوسياسية إضافة إلى تراجع سعر صرف الدولار، مؤكدا أنها عوامل خارج سيطرة منظمة الدول المصدرة للنفط.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة