اختتام المباحثات بين تركيا والبنك الدولي   
السبت 1422/11/20 هـ - الموافق 2/2/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال البنك الدولي إنه اختتم مفاوضات مع تركيا بشأن قرض قيمته 1.35 مليار دولار لدعم الإصلاحات في القطاع المصرفي والقطاع العام، وإن مجلس إدارته سيجتمع أوائل مارس/ آذار لاتخاذ قرار نهائي بشأن القرض.

وقال البنك في بيان "الهدف الرئيسي للقرض هو دعم برامج الحكومة للإصلاح في القطاعين المالي والعام وهي مفتاح الانتعاش الاقتصادي لتركيا". وأضاف أن القرض سيدعم جهود إصلاح القطاع العام وخصخصة بنوك الدولة وتحسين عمليات تنظيم القطاع المصرفي. وأوضح البيان أنه سيستخدم أيضا في تحسين نظام مناقصات الدولة ونظم جباية الضرائب والإنفاق العام.

وتنفذ تركيا حاليا برنامجا اقتصاديا تكلفته 19 مليار دولار يدعمه صندوق النقد الدولي والبنك الدولي، وقد تم الاتفاق عليه بعد أزمة مالية خانقة العام الماضي تسببت في أسوأ كساد شهدته البلاد منذ عام 1945.

ومن المقرر أن يجتمع مجلس إدارة البنك الدولي الاثنين لدارسة اتفاق تسهيل ائتماني جديد عند الطلب مدته ثلاث سنوات مع تركيا سيشمل قروضا إضافية قيمتها 12 مليار دولار معظمها سيخصص لإدارة الديون المتعسرة والمتضخمة لتركيا.

وتأمل الحكومة التركية بأن تصل قيمة المساعدات المالية التي ستمنحها المؤسسات الدولية بما فيها صندوق النقد الدولي لها إلى 16 مليار دولار خلال السنوات الثلاث المقبلة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة