هبوط حاد لمخزون النفط الأميركي   
الأربعاء 1432/10/24 هـ - الموافق 21/9/2011 م (آخر تحديث) الساعة 21:43 (مكة المكرمة)، 18:43 (غرينتش)

تشغيل مصافي التكرير الأميركية ارتفع لمعدل 88.3% من طاقتها الإنتاجية (الأوروبية-أرشيف)


سجلت مخزونات النفط الخام التجارية في الولايات المتحدة الأسبوع الماضي أكبر هبوط أسبوعي لها منذ الأسبوع المنتهي في 10 ديسمبر/كانون الأول 2010 مع تراجع الواردات، في حين سجلت مخزونات البنزين زيادة كبيرة مع ارتفاع معدلات التشغيل في مصافي التكرير.

وأظهرت بيانات إدارة معلومات الطاقة الأميركية أن مخزونات النفط الأميركية هبطت بمقدار 7.34 ملايين برميل لتصل إلى 339.05 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 16 سبتمبر/أيلول، مسجلة أدنى مستوى لها في ثمانية أشهر.

وأشارت توقعات سابقة لمحللين إلى انخفاض المخزونات الأميركية بـ700 ألف برميل في المتوسط.

ويعزى تراجع المخزون الأميركي من النفط إلى انخفاض واردات النفط الخام 192 ألف برميل يوميا لتصل إلى 8.32 ملايين برميل يوميا، وهو أدنى مستوى أسبوعي منذ أبريل/نيسان الماضي.

أما بالنسبة لمخزونات البنزين، فأوضحت البيانات أنها زادت 3.3 ملايين برميل لتصل إلى 214.08 مليون برميل، في حين كانت توقعات المحللين تشير إلى زيادة بنحو 1.2 مليون برميل.

ولفتت بيانات إدارة معلومات الطاقة إلى أن متوسط الطلب على البنزين في الأسابيع الأربعة الماضية انخفض بنسبة 1.7% عن مستوياته قبل عام.

وانخفضت مخزونات المستقطرات -التي تشمل زيت التدفئة والديزل- 874 ألف برميل لتصل إلى 157.61 مليون برميل، في حين كان المحللون قد توقعوا زيادة قدرها مليون برميل.

وزادت معدلات التشغيل في مصافي التكرير 1.3% لتصل إلى 88.3% من الطاقة الإنتاجية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة