زيادة المخزونات الأميركية تهبط بأسعار النفط   
الأحد 1425/11/15 هـ - الموافق 26/12/2004 م (آخر تحديث) الساعة 10:50 (مكة المكرمة)، 7:50 (غرينتش)

هبطت أسعار النفط للعقود الآجلة في الأسواق الأميركية دون 44 دولارا للبرميل الأربعاء بعد تقارير حكومية أميركية أظهرت زيادة المخزونات من النفط ومشتقاته الأسبوع الماضي.

وساعدت زيادة المخزونات في الولايات المتحدة على تهدئة مخاوف من نقص الإمدادات مع اقتراب موسم البرد وزيادة الطلب على وقود التدفئة وزيادة الطلب في العطلات.

وانخفض سعر الخام الأميركي الخفيف في عقود تسليم فبراير/ شباط المقبل 1.81 دولار إلى 43.95 دولارا للبرميل في بورصة نيويورك التجارية.

وفي لندن تراجع سعر خام برنت في البيع الآجل لشهر فبراير/ شباط المقبل 1.42 دولار إلى 40.95 دولارا للبرميل.

وأعلنت وزارة الطاقة الأميركية ارتفاع الإمدادات التجارية المتوفرة من النفط الخام 2.1 مليون برميل في الأسبوع الماضي لتصل 295.9 مليون برميل. كما زادت مخزونات المشتقات النفطية 600 ألف برميل بتسجل 119.9 مليون برميل، حيث جاءت هذه الزيادة في المخزون عكس توقعات التجار.

وتأتي رقابة الأسواق المزدوجة للأحوال الجوية والمخزونات النفطية بعد عام شهد سباقا في تسجيل النفط لأسعار قياسية تجاوزت 55 دولارا للبرميل في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي في أعقاب توقعات بزيادة الطلب على الخام عالميا وبخاصة في الصين مع ندرة الإنتاج النفطي الإضافي الممكن.

وجاء إعلان زيادة المخزونات الأميركية في وقت أعلنت فيه واشنطن نمو اقتصادها أعلى بقليل من المعدل المتوقع للربع الثالث من العام الحالي فقد نما الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 4%.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة