الهند والسعودية تطوران شراكة إستراتيجية في الطاقة   
السبت 1426/12/28 هـ - الموافق 28/1/2006 م (آخر تحديث) الساعة 8:10 (مكة المكرمة)، 5:10 (غرينتش)

نيودلهي والرياض تتفقان على مشروعات واستثمارات مشتركة (رويترز) 
أعلن في نيودلهي عن اتفاق بين الهند والسعودية لتطوير شراكة إستراتيجية في قطاع الطاقة من شأنها دعم الروابط بين ثالث أكبر مستهلك للنفط في آسيا وأكبر مصدر للنفط في العالم.

وأعلن بيان مشترك صدر عن حكومتي البلدين أن الاتفاق يهدف إلى زيادة صادرات السعودية النفطية إلى الهند ودعم الاستثمارات المشتركة لشركات القطاعين الخاص والعام في مشروعات الطاقة في البلدين.

وأوضح البيان -الذي صدر في ختام زيارة العاهل السعودي عبد الله للهند التي استغرقت أربعة أيام- أن الجانبين سيطوران شراكة إستراتيجية في الطاقة قائمة على التكاملية والاعتماد المتبادل.

وقال إن البلدين يهدفان إلى إنشاء مشروعات مشتركة لمصانع المخصبات الزراعية (الأسمدة) التي تعتمد على الغاز في السعودية.

وأضاف أن عناصر الشراكة تشمل استثمارات سعودية في تكرير وتسويق وتخزين النفط في الهند وفقا لجدوى اقتصادية.

وأكد الملك عبد الله أن هذا هو أول إعلان مشترك من نوعه يوقعه ملك للسعودية مع أي دولة.

ووقعت الهند التي تستورد 70% من النفط الذي تستهلكه مجموعة اتفاقات مبدئية وسط آمال بالحصول على مساعدة شركاء أجانب لكسب أعمال في حقول نفط وغاز خارج البلاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة