شافيز يهدد واشنطن بوقف إمدادات النفط إليها   
الاثنين 1429/2/4 هـ - الموافق 11/2/2008 م (آخر تحديث) الساعة 12:39 (مكة المكرمة)، 9:39 (غرينتش)
شركة إكسون موبيل فجرت مشكلة جديدة بين فنزويلا والولايات المتحدة (الفرنسية-أرشيف)

هدد الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز الولايات المتحدة بوقف إمدادات النفط إليها في أي حرب اقتصادية بين البلدين وإذا ما واصلت واشنطن العمل على إلحاق الضرر بفنزويلا مثلما فعلت في القضية المرفوعة من شركة إكسون موبيل النفطية الأميركية.
 
وأضاف شافيز أن ما وصفه بالعدوان الأميركي على فنزويلا قد يؤدي إلى ارتفاع أسعار النفط العالمية إلى مائتي دولار للبرميل.
 
وتأتي تحذيرات شافيز بعد الدعوى الدولية التي أقامتها إكسون موبيل -وهي من كبرى شركات النفط الأميركية- وجرى في إطارها تجميد قرابة 12 مليار دولار من أصول شركة النفط الفنزويلية المملوكة للدولة, وذلك بسبب تأمين الحكومة الفنزويلية قطاع النفط.
 
وكثيرا ما وجه شافيز تهديدات مشروطة بوقف شحنات النفط للولايات المتحدة التي تعد أكبر مشتر للنفط الفنزويلي، لكنه حافظ على استمرار الإمدادات رغم خلافه مع إدارة الرئيس الأميركي جورج بوش بشأن كل شيء من أسعار النفط إلى التجارة الحرة إلى الديمقراطية.
 
وكان شافيز أصدر العام الماضي قرار التأميم في إطار اتجاه لتحويل فنزويلا -العضو في أوبك ورابع أكبر مورد للنفط للولايات المتحدة- إلى دولة اشتراكية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة