تراجع إيرادات قناة السويس   
السبت 1432/4/8 هـ - الموافق 12/3/2011 م (آخر تحديث) الساعة 23:12 (مكة المكرمة)، 20:12 (غرينتش)

إيرادات قناة السويس تراجعت الشهر الماضي بـ6.7% (الفرنسية-أرشيف)

تراجعت إيرادات قناة السويس بنسبة 6.7% خلال الشهر الماضي لتبلغ قيمتها 388.7 مليون دولار مقارنة بإيرادات قيمتها 416.6 مليون دولار حققتها القناة في يناير/كانون الثاني الماضي، حسبما أفادته هيئة القناة.

وتُعد إيرادات قناة السويس مصدرا مهما للعملات الأجنبية في مصر، إلى جانب السياحة وصادرات النفط والغاز وتحويلات المصريين في الخارج.

من جهة أخرى أعلن البنك المركزي المصري مؤخرا عن تراجع صافي الاحتياطيات النقدية الأجنبية لديه بنسبة 4.85% ليصل إجماليه نهاية فبراير/شباط الماضي إلى 33.3 مليار دولار.

وكان صافي الاحتياطات الدولية لدى البنك المركزي المصري قد وصل إلى 35 مليار دولار خلال يناير/كانون الثاني 2011 و36.1 مليار دولار في ديسمبر/كانون الأول 2010.

ويرجح الخبراء هذا التراجع إلى استخدام البنك المركزي جانبا من الاحتياط النقدي للحفاظ على استقرار الجنيه مقابل الدولار في فبراير/شباط الماضي.

ويرى الخبراء أن من شأن تراجع الاحتياطيات أن يؤدي لانخفاض الجنيه بشكل مطرد وأن مزيدا من رؤوس الأموال قد يخرج من البلاد خاصة عندما يعاد فتح البورصة في نهاية الشهر الجاري.

من جهة أخرى أشارت إحصاءات البنك الدولي إلى أن تحويلات المصريين العاملين في الخارج قد سجلت عام 2008 أكثر من 8.5 مليارات دولار، وسجلت عام 2007 نحو 6.3 مليارات دولار، ونحو خمسة مليارات دولار عام 2006، و4.3 مليارات عام 2005.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة