هبوط أسعار النفط والذهب ومكاسب للدولار والين   
الاثنين 1429/10/27 هـ - الموافق 27/10/2008 م (آخر تحديث) الساعة 17:57 (مكة المكرمة)، 14:57 (غرينتش)

متعاملون اعتبروا خفض إنتاج أوبك غير كاف لإعادة الاستقرار للأسواق (الفرنسية)

شهدت الأسواق العالمية انخفاضا في أسعار النفط إلى أقل مستوى في 17 شهرا متأثرة بالانخفاض الكبير في أسواق المال وتزايد التوقعات الاقتصادية سوءا بينما تراجعت أسعار الذهب بنسبة 3% وحقق الدولار الأميركي مكاسب كبيرة أمام اليورو.

وانخفض سعر الخام الأميركي الخفيف خلال التعاملات في سنغافورة بالعقود الآجلة تسليم ديسمبر/كانون الأول المقبل دولارين إلى 61.89 دولارا للبرميل.

وأدى تراجع أسعار النفط إلى هبوط أسهم شركات الطاقة حيث فقد سهم منتج النفط والغاز الصيني "بترو تشاينا" نسبة 6.4% بينما خسر سهم شركة "سينوبك" 10% من قيمته.

وانخفضت أسهم شركات الطاقة مع تراجع أسعار النفط بنسبة 3% حيث اعتبر متعاملون في السوق أن خفض إنتاج منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) لم يكن كافيا لكي تعود الأسواق للاستقرار وطغت المخاوف بشأن مستقبل الاقتصاد العالمي على خفض إنتاج المنظمة.

وهبط سهم "بي جي" وشركات "بي بي" و"رويال داتش شل" وتوتال بين 5.4% و6.5%.

الذهب والعملات
وشهدت أسعار الذهب تراجعا بنسبة 3% وبلغ سعر الأوقية 712 دولارا وانخفضت أسعار الفضة إلى تسعة دولارا للأوقية مع ارتفاع الدولار إلى أعلى مستوى في عامين مقابل اليورو وتراجع أسعار النفط.

"
انخفاض الجنيه الإسترليني والدولار النيوزيلندي واليورو مقابل العملة الأميركية وسط تزايد حدة أزمة أسواق المال العالمية

"
وفي سوق العملات ارتفع الدولار مقابل العملات الرئيسية حيث انخفض الجنيه الإسترليني والدولار النيوزيلندي واليورو مقابل العملة الأميركية وسط تزايد حدة أزمة أسواق المال العالمية.

وأفاد تقرير نشرته صحيفة "فايننشال تايمز" اللندنية بأن المستثمرين استمروا في تحويل ما بحوزتهم من أوراق مالية وسلع إلى سيولة لأن هذه الأصول أكثر تعرضا للمخاطر مع ضعف البيئة الاقتصادية.

وكان ذلك الاتجاه لصالح الدولار الأميركي والين الياباني حيث ارتفعت العملة اليابانية بنسبة 3% أمام الجنيه الإسترليني الذي بلغ141.43 ينا.

وانخفض الدولار النيوزيلندي إلى 49.84 ينا وأبقت قوة العملة الأميركية مكاسب الين على نحو 3% حيث بلغ الدولار 92.47 ينا وتراجع اليورو 1.5% إلى 114.49 ينا.

وانخفض الجنيه الإسترليني بنسبة 2.5% إلى 1.5345 دولار وهبط اليورو إلى 1.2420 دولار.

وتراجع اليورو إلى 1.24 دولار خلال التعاملات المبكرة في أوروبا وهو أقل مستوى للعملة الموحدة منذ أبريل/نيسان عام 2006.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة