صعوبات أمام بورش للحصول على قرض   
السبت 1430/6/27 هـ - الموافق 20/6/2009 م (آخر تحديث) الساعة 19:47 (مكة المكرمة)، 16:47 (غرينتش)

انخفضت مبيعات بورش بنسبة 15% بسبب الأزمة الاقتصادية (رويترز-أرشيف)


قال بنك كي إف دبليو الحكومي الألماني إنه يعارض طلبا تقدمت به شركة بورش لصناعة السيارات للحصول على قرض وإن إمكانية حصولها على أي مساعدات حكومية باتت ضعيفة.

 

وقال وزير الاقتصاد الألماني كارل تودور زوغوتنبرغ في مقابلة تنشرها صحيفة بيلد الأحد إن البنك يعارض تقديم قرض بـ1.75 مليار يورو (2.4 مليار دولار) إلى بورش.

 

وأوضح أن الكلمة الأخيرة تعود للجنة الحكومية الخاصة التي ستجتمع في وقت لاحق.

 

وقال الوزير إن احتمالات حصول الشركة على قرض أصبحت أضعف بعد أن أوضح البنك عن معارضته.

 

وأشار إلى أن شركة بورش تتحمل أعباء ديون تصل إلى تسعة مليارات يورو بعد أن اشترت حصة 51% في شركة فولكس فاغن للسيارات فيما تجد صعوبات في الحصول على قروض أخرى. وتأمل في رفع تلك الحصة إلى 75%.

 

ويعتقد المسؤولون الألمان أن بورش لا تستوفي شروط المساعدات الحكومية لأنها ليست ضحية من ضحايا الأزمة المالية العالمية، لكن أخطاء إستراتيجية تتعلق بالمضاربات في السوق هي التي تسببت في المشكلات التي تعاني منها.

 

وقالت الشركة الجمعة إن مبيعاتها انخفضت بنسبة 15% بسبب الأزمة الاقتصادية إلى 4.6 مليارات يورو في أول تسعة أشهر من سنتها المالية التي بدأت في أول أغسطس/ آب الماضي.

 

وقالت تقارير إن الشركة تجري مفاوضات مع قطر لبيعها حصة تصل إلى 25%. وقالت مجلة مانيجر السبت إن الشركة تتفاوض أيضا مع شركة دايملر حول امتلاك الأخيرة لحصة فيها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة