عنان يطالب باعتماد ميزانية الأمم المتحدة قبل نهاية 2005   
الخميس 1426/11/22 هـ - الموافق 22/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 14:27 (مكة المكرمة)، 11:27 (غرينتش)
نزاع على النفوذ بين الأمانة العامة والجمعية العامة (الفرنسية)
دعا الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان الدول الأعضاء إلى تجاوز خلافاتهم بسرعة واعتماد ميزانية المنظمة قبل نهاية العام الحالي، محذرا من أن عمل المنظمة الدولية سيتأثر بشكل كبير في حال عدم القيام بذلك.
 
ولم تقر الأمم المتحدة حتى الآن ميزانيتها للعام 2006/2007 لاحتدام المناقشات بهذا الخصوص في لجنة الميزانية بالجمعية العامة.
 
ويبلغ حجم الميزانية المقترحة لهذين العامين 3.8 مليارات دولار يخصص 73 مليونا منها للنفقات المرتبطة بإصلاح الأمم المتحدة الذي تم إقراره خلال قمة نيويورك في سبتمبر/ أيلول الماضي.
 
يشار إلى أن المشكلة التي تعرقل اعتماد الميزانية هي أن غالبية الإصلاحات لم تنجز بعد.
 
وأعربت الولايات المتحدة التي تعلق أهمية كبيرة على إصلاح إدارة الأمم المتحدة عن نفاد صبرها واقترحت اعتماد ميزانية مرحلية لثلاثة أو أربعة أشهر بانتظار إنجاز هذه الإصلاحات. لكن أنان عارض هذا الاقتراح معتبرا أنه سيغرق المنظمة في أزمة مالية.
 
وتتعثر المفاوضات بشأن الإصلاحات على ما يبدو بسبب نزاع على النفوذ بين الأمانة العامة والجمعية العامة. وتعارض الكثير من الدول فكرة أن تفقد الجمعية العامة التي تضم 191 دولة جزءا من صلاحياتها لصالح الأمانة العامة كما تنص الإصلاحات الجارية.
 
وكان أنان أشار في تقرير أيضا الشهر الماضي إلى أن المنظمة الدولية تحتاج إلى 1.5 مليار دولار لتحديث مقرها في نيويورك.
 
وطلب في تقريره من الجمعية العامة الموافقة بحلول نهاية العام الجاري على إستراتيجية تهدف إلى تنفيذ الأعمال على مراحل خلال الفترة الممتدة بين الجزء الثاني من 2007 وبداية 2014 بكلفة مقدرة بـ1.588 مليار دولار.
 
ويتوقع أن يطلب من الدول الأعضاء المشاركة في التمويل بالإضافة إلى مساهمتها العادية في موازنات الأمم المتحدة, بموجب أقساط على مدى سنوات عدة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة