خودوركوفسكي يستقيل من رئاسة يوكوس الروسية   
الثلاثاء 1424/9/11 هـ - الموافق 4/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

خودوركوفسكي يتنحي عن منصبه في يوكوس (رويترز)
أعلن ميخائيل خودوركوفسكي الرئيس التنفيذي لشركة يوكوس النفطية الروسية أنه قرر الاستقالة من منصبه كرئيس تنفيذي فيما وصف بأنها مواجهة بين الكرملين وقطاع الأعمال.

وقال إن ذلك جاء إثر ما سماها الهجمة التي استهدفته وشركاءه مؤخرا، وأدت إلى سجنه بتهمة الاحتيال والتهرب من الضرائب.

وأضاف خودوركوفسكي في بيان "سوف أترك الشركة. وأنا واثق أن فريقا على درجة عالية من الكفاءة من المديرين المحنكين يتمتع بتأييد مجلس الإدارة سيتصدى بنجاح لمهمة عولمة أنشطة يوكوس". وأكد متحدث باسم الشركة البيان.

وألقي القبض على خودور كوفسكي قبل تسعة أيام بتهمة التهرب الضريبي والاحتيال.

ويعتقد محللون بأن الحملة على يوكوس التي بدأت في يوليو/ تموز بالقبض على مساهم آخر رئيسي في الشركة ينظمها متشددون في الكرملين يريدون إخماد طموحات خودركوفسكي السياسية وتأكيد سلطة الدولة على الأعمال.

وكانت موسكو جمدت أسهم 44% من يوكوس الأسبوع الماضي بعد إلقاء القبض على خودركوفسكي, وهو ما دفع بمحاميه إلى اتهام الحكومة بتجاوز القانون.

بوتين يدافع
من ناحية أخرى قال الرئيس فلاديمير بوتين إنه "سيعارض بشكل قاطع" اتخاذ خطوات لمراجعة عمليات خصخصة الأصول الحكومية في البلاد التي جرت في عقد التسعينيات مخففا بذلك مخاوف أثارتها تحقيقات بشأن شركة يوكوس.

لكن بوتين الذي كان يتحدث قبل زيارة مزمعة لروما في وقت لاحق من هذا الأسبوع دافع عن شرعية تلك التحقيقات التي وضعت خودركوفسكي في محور مواجهة بين قطاع الأعمال والكرملين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة