أرباح أوروبية وخسائر يابانية   
الثلاثاء 1430/8/6 هـ - الموافق 28/7/2009 م (آخر تحديث) الساعة 14:30 (مكة المكرمة)، 11:30 (غرينتش)
دويتشي بنك زادت أرباحه عن الربع الأول بنحو 70% (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت شركات مصارف أوروبية منها بريتش بتروليوم ودويتشي بنك اليوم الثلاثاء تحقيق أرباح كبيرة في الربع الثاني من العام الحالي، في حين هوت أرباح اثنتين من كبريات الشركات اليابانية المتخصصة في الإلكترونيات.
 
وقالت شركة بريتش بتروليوم البريطانية -وهي ثاني أكبر شركة نفطية أوروبية- إن أرباحها زادت 71% في الربع الثاني من هذا العام مقارنة بالربع الأول. وبلغت الأرباح الصافية للأشهر الثلاثة الممتدة من أبريل/نيسان إلى يونيو/حزيران الماضيين 4.39 مليارات دولار مقارنة بـ2.56 مليار دولار في الربع الأول.
 
لكن الأرباح الصافية المعلنة وإن فاقت التوقعات فهي أقل من نصف الأرباح التي حققتها الشركة في الربع الثاني من العام الماضي والتي بلغت 9.36 مليارات دولار. ويفسر انخفاض أرباح بريتش بتروليوم خلال عام إلى النصف بهبوط أسعار النفط التي ناهزت في الربع الثاني من هذا العام 60 دولارا مقابل 121 دولارا في الفترة نفسها من العام الماضي.
 
ومن جهتها أعلنت الشركة الأوروبية العملاقة للصناعات الفضائية "إي أي دي أس" وهي الشركة الأم لإيرباص أن أرباحها الصافية قفزت في الربع الثاني عن الأول من هذا العام 76%. وبلغت قيمة الزيادة 208 ملايين يور (297 مليون دولار). وزادت الأرباح الصافية للشركة بهذه النسبة المرتفعة على الرغم من كلفة تأجيل إنتاج طائرة "إي 400 أم".
 
وأضافت أن أرباحها التشغيلية زادت في الربع الثاني بنسبة 69% إلى 937 مليون دولار. لكنها أوضحت أن هذه الأرباح هبطت 23% إلى 1.2 مليار دولار على مدى الستة أشهر الأولى من هذا العام.
 
وفي السياق نفسه ذكر مصرف دويتشي بنك -أكبر مصارف ألمانيا- أنه حقق في الربع الثاني من هذا العام أرباحا صافية بلغت 1.6 مليار دولار بزيادة 68% عن الربع السابق. وفي الربع الثاني من العام الماضي بلغت أرباح المصرف الألماني الصافية 920 مليون دولار. وقال دويتشي بنك إن النتائج المعلنة تعكس انتعاشا للسوق المالية.
 
وبدوره أكد مصرف "بي بي في أي" ثاني أكبر المصارف الإسبانية أن أرباحه الصافية قفزت في الربع الثاني 35% إلى 1.56 مليار دولار وكانت فوق ما هو متوقع.
 
هيتاشي هبطت أرباحها وإيراداتها
 (الأوروبية-أرشيف)
هبوط حاد

وفي مقابل النتائج الجيدة التي أعلنتها تلك الشركات والمصارف الأوروبية والتي تشير على الأرجح إلى تحسن في المناخ الاقتصاد في أوروبا التي تواجه أسوأ ركود منذ عقود، أعلنت شركتا كانون وهيتاشي اليابانيتين هبوطا حادا في أرباحهما.
 
وقالت كانون إن أرباحها الصافية في النصف الأول من هذا العام تدنت بنسبة 84.5% مقارنة بالأرباح المحققة قبل عام.
 
وعزت الشركة هذا الهبوط الحاد إلى هبوط مماثل في مبيعاتها من آلات التصوير الرقمية ومنتجات إلكترونية أخرى.
 
ومن جانبها أعلنت شركة هيتاشي العملاقة للمنتجات الإلكترونية الفائقة الدقة أنها منيت بخسارة فصلية بلغت 870 مليون دولار، فيما هبطت إيراداتها بأكثر من الربع.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة