مليارا دولار خسائر البنية التحتية في لبنان   
الثلاثاء 20/7/1427 هـ - الموافق 15/8/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:18 (مكة المكرمة)، 21:18 (غرينتش)

إعادة بناء الطرق والجسور التي دمرتها إسرائيل ستستغرق سنوات (الأوروبية)
قال وزير النقل والأشغال العامة اللبناني محمد الصفدي إن حجم الخسائر التي نجمت عن القصف الإسرائيلي للبنية التحتية بما فيها الطرق والجسور والموانئ والمطارات، تصل إلى ملياري دولار على الأقل, موضحا أن إعادة بناء بعضها قد تستغرق سنوات
.

 

وأضاف أن مطار بيروت الدولي الذي تعرضت مدارجه لقصف جوي إسرائيلي في الأيام الأولى للحرب التي بدأت قبل 34 يوما، سيكون جاهزا للعمل جزئيا في غضون أسبوع من صدور قرار سياسي بذلك. وأضاف أن إعادة فتح المطار كليا يحتاج إلى شهرين ونصف.

 

وقال إن لبنان يمضي حاليا في إعداد تقييم جديد ومعمق للأضرار مع سريان وقف إطلاق النار، وإنه يتعين أن ينتهي التقويم بوضع ميزانية للعمل.

 

وإلى أن يتسنى البدء في أعمال إعادة الإعمار فيما يتعلق بالطرق الرئيسية، تحاول الوزارة فتح ممرات بديلة لمساعدة اللبنانيين على التنقل بين أنحاء البلاد وتمكين نحو 900 ألف نازح من العودة إلى بلداتهم. وستقوم الوزارة بتوسيع وتمهيد بعض الطرق الجانبية للمساعدة في التعامل مع حركة المرور الأشد كثافة وإنشاء جسور بديلة حيثما أمكن.

 

وقال الصفدي إن نحو ثمانين جسرا دمرت أو تضررت بشدة وإن هناك خطة في الوقت الحالي بخصوص جميع الجسور والطرق، ولكن لا يمكن للحكومة بالطبع البدء في تنفيذها بالكامل مرة واحدة. وأشار إلى أن الأولوية ستكون لإيجاد معابر مؤقتة إلى جميع المناطق اللبنانية.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة