إيران ترحب بارتفاع أسعار النفط وتتمنى زيادتها   
الجمعة 1427/3/23 هـ - الموافق 21/4/2006 م (آخر تحديث) الساعة 18:27 (مكة المكرمة)، 15:27 (غرينتش)

نجاد يأمل أن تصل أسعار النفط إلى المستويات الحقيقية لكنه لم يحددها (الفرنسية) 
أعلن الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد اليوم أن ارتفاع أسعار النفط وتزايد دخل الصادرات من الذهب الأسود يعد أمرا طيبا جدا.

وأعرب أحمدي نجاد خلال جولة بمعرض نفطي في العاصمة طهران عن أمله بأن تصل أسعار النفط إلى المستويات الحقيقية. ولم يوضح أحمدي نجاد ما هو المستوى الحقيقي الذي يراه للنفط.

وقال الرئيس الإيراني في وقت سابق إن إيران تبحث عن سبل للمساعدة في حماية الدول الفقيرة من أثر ارتفاع الأسعار، مشيرا إلى أن على الدول الغنية أن تدفع ما وصفه بأنه "السعر الحقيقي" للنفط.

وقال نواب في البرلمان الإيراني من قبل إن السعر المناسب للنفط يبلغ 100 دولار للبرميل أو أكثر.

وكان وزير النفط الإيراني قال أمس إن بلاده راضية عن أسعار النفط الحالية التي بلغت أعلى مستوياتها على الإطلاق هذا الأسبوع. وأشار الوزير إلى أن ارتفاع الأسعار يرجع إلى نقص البنزين في السوق الأميركية وليس نقص النفط الخام في الأسواق العالمية.




أوبك بريئة

"
وزير الطاقة والمناجم الجزائري شكيب خليل: منظمة (أوبك) بذلت كل ما بوسعها لخفض أسعار النفط، وأصبح على الدول المستهلكة الآن أن تعمل على خفض التوترات السياسية في العالم
"
واعتبر وزير الطاقة والمناجم الجزائري شكيب خليل أن منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) بذلت كل ما بوسعها لخفض أسعار النفط وأنه أصبح على الدول المستهلكة الآن أن تعمل على خفض التوترات السياسية في العالم.

وقال خليل إن أوبك تستطيع أن تتعامل مع مسائل يمكن السيطرة عليها، لكن لا يمكنها التعامل مع مسائل تخرج عن سيطرتها.

وقد أغلقت أسعار النفط في الأسواق العالمية على انخفاض طفيف، وذلك بعد ارتفاعها متجاوزة 74 دولارا للبرميل للمرة الأولى منذ ثمانينيات القرن الماضي.

يشار إلى أن أغلب أعضاء أوبك يخشون أن يضر ارتفاع سعر النفط بالنمو الاقتصادي، وسبق أن أبدت إيران رأيا مماثلا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة