استمرار ضعف سوق العمل عام 2010   
السبت 1431/4/4 هـ - الموافق 20/3/2010 م (آخر تحديث) الساعة 9:52 (مكة المكرمة)، 6:52 (غرينتش)

الوظائف المفقودة لم تكن موزعة بشكل متساوٍ بين الدول المتقدمة والنامية (الفرنسية )

أفاد تقرير لمنظمة العمل الدولية أن العالم فقد عشرين مليون وظيفة على الأقل منذ أكتوبر/ تشرين الأول 2008 عندما بدأت الأزمة المالية العالمية.

 

وقالت مديرة قسم الأنشطة القطاعية بالمنظمة إليزابيث تينوكو بالتقرير إن القطاعات الاقتصادية الأكثر تأثراً من ناحية فقدان الوظائف كانت الصناعة والبناء والمناجم وتجارة التجزئة والجملة والنقل والاتصالات وقطاع الخدمات المالية.

 

وأشار التقرير إلى فقدان 16 مليون وظيفة بهذه القطاعات, وكان قطاع الصناعة الأكثر تأثراً حيث سجل فقدان 9.4 ملايين وظيفة.

 

كما أوضحت المنظمة الدولية في التقرير أن الوظائف المفقودة لم تكن موزعة بشكل متساوٍ بالمناطق المختلفة، وبين الدول المتقدمة والنامية. 

 

وأشارت إلى أن الرجال فقدوا وظائف أكثر من النساء بمجالات الصناعة والبناء والتجارة والوساطة المالية العام الماضي مقارنة بـ2008، بينما ارتفع عدد النساء بقطاعات الصحة والإدارة العامة.

 

وقالت تينوكو إنه يجب ترجمة مؤشرات الانتعاش في العالم نهاية العام الماضي إلى أرقام.

 

ورغم أن الناتج المحلي الإجمالي بالعالم بدأ في الارتفاع بالربع الثالث من العام الماضي فإن بعض القطاعات استمرت في الانخفاض على أساس سنوي. فقد هبط قطاع الإنتاج بنسبة 8.1% بينما سجل النقل انخفاضا بنسبة 1.9% وانخفض قطاع تجارة التجزئة والجملة بنسبة 2%.

 

كما أشار التقرير إلى أنه رغم أن آثار الأزمة بقطاعات التعليم والإدارة العامة لم تكن واضحة فإن زيادة عجز الموازنات وارتفاع مستويات المديونية لا تزال تهدد سوق العمل هذا العام خاصة قطاع الخدمات العامة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة