أزمة اليورو تنعكس على شركات سول   
الأحد 1433/1/2 هـ - الموافق 27/11/2011 م (آخر تحديث) الساعة 11:50 (مكة المكرمة)، 8:50 (غرينتش)

إذا استمرت أزمة اليورو فإنها ستزيد المواقف المالية للشركات الكورية سوءا (الفرنسية)


قالت شركات كورية جنوبية إنها تعتقد أن الأزمة المالية الأوروبية الحالية سوف تضر بمصالحها المالية ضررا بالغا العام المقبل، مما يزيد من صعوبة تأمينها لرصيد مناسب لعملها.

 

وأظهر استطلاع شمل ثلاثمائة شركة قامت به غرفة التجارة والصناعة الكورية أن 50% من الشركات قالت إن من المتوقع أن تتضرر أحوالها المالية من أزمة الديون الأوروبية، في حين  قالت 22% من الشركات إنها تأثرت بتداعيات الأزمة المالية هذا العام.

 

كما أعربت الشركات عن اعتقادها بأن الأزمة المالية الأوروبية سوف تحد من فرصها للحصول على القروض، وتخفض المبيعات وتزيد من تأرجح  سعر العملة.

 

وتوقع 44.7% من الشركات التي شاركت بالاستطلاع انتهاء أزمة ائتمان بالنصف الثاني من العام المقبل، بينما توقعت 20% أن تنتهي الأزمة خلال النصف الأول من عام 2013.

 

وقال مسؤول بغرفة التجارة والصناعة الكورية إن تأثير أزمة الديون الأوروبية يعد محدودا في البلاد، لكنه إذا استمر فإنه سوف يزيد المواقف المالية للشركات سوءا بدرجة خطيرة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة