اتفاق غاز بين المغرب والجزائر   
الاثنين 1432/9/2 هـ - الموافق 1/8/2011 م (آخر تحديث) الساعة 5:22 (مكة المكرمة)، 2:22 (غرينتش)

الجزائر ستبدأ بتصدير الغاز للمغرب منذ سبتمبر/أيلول المقبل (الأوروبية)


وقعت الجزائر والمغرب الأحد اتفاقية تقضي بتزويد الأولى للثانية نحو 640 مليون متر مكعب من الغاز الطبيعي سنويا لمدة عشر سنوات، ووقع الاتفاقية بالعاصمة الجزائرية رئيس شركة سوناطراك نور الدين شرواطي ورئيس المكتب المغربي للكهرباء علي الفاسي الفهري.

 

وسيوجه المغرب إمدادات الغاز الطبيعي الجزائري، التي ستبدأ في سبتمبر/أيلول المقبل، لتشغيل محطتين لتوليد الكهرباء هما عين بني مطهر (طاقتها الإنتاجية 470 ميغاواط) وتهادارت (385 ميغاوط)، وسيتلقى المغرب هذه الإمدادات بواسطة أنبوب الغاز الذي ينطلق من الجزائر ليصل إلى إسبانيا، مرورا بالأراضي المغربية.

 

للإشارة فإن البلدين الجارين تربطهما اتفاقية للربط الكهربائي بينهما بطاقة إجمالية 400 ميغاواط، ويطمح المغرب والجزائر لإنشاء سوق مغاربي للطاقة الكهربائية على أمل إحداث اندماج بين هذه السوق والسوق الأوروبي للكهرباء.

 

ويأتي هذا التوقيع غداة دعوة وجهها المغرب والجزائر السبت الماضي إلى تحسين العلاقات بعد عقود من الخلافات التي نشبت بينهما، حيث دعا ملك المغرب محمد السادس، في خطابه بمناسبة الذكرى الـ12 لاعتلائه العرش، لتطبيع العلاقات وإعادة فتح الحدود مع الجزائر، وقال إن بلاده تريد بناء تكتل اقتصادي متكامل في شمال أفريقيا.

 

وقال الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة -في رسالة تهنئة لملك المغرب- إن بلاده تطمح لبناء علاقات نموذجية مع الرباط، و"مد جسور التآخي والتعاون وحسن الجوار من أجل بناء هذه العلاقات".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة