698 مليون دولار منحة أميركية للمغرب   
السبت 18/8/1428 هـ - الموافق 1/9/2007 م (آخر تحديث) الساعة 12:56 (مكة المكرمة)، 9:56 (غرينتش)
 
قدمت الولايات المتحدة 698 مليون دولار معونة على خمسة أعوام إلى المغرب لتعزيز اقتصاده.
 
وتستهدف المنحة مساعدة المزارعين على التحول لمحاصيل تستهلك ماء أقل وتحقق عوائد أفضل، وتطوير مشاريع صغيرة لصيد وتسويق الأسماك، وتطوير الخدمات المالية، والحرف اليدوية.
 
ويهدف المبلغ المقدم من "حساب تحدي الألفية" إلى مساعدة مزارعي البلد القاحل على التحول من محاصيل أقل ربحية وتستهلك كثيرا من المياه إلى زراعة أشجار التين والزيتون واللوز التي تستهلك ماء أقل وتحقق عوائد أفضل.
 
كما تساعد المنحة على تحديث مشاريع صغيرة لصيد وتسويق الأسماك في المغرب وتحسين النفاذ إلى الأسواق المحلية والخارجية.
 
ومن بين المشاريع الأخرى التي تشملها المساعدة دعم الحرف اليدوية في فاس، بحيث يستطيع المصنعون المحليون تحقيق أقصى إفادة من نمو السياحة، وتعزيز الخدمات المالية للمؤسسات الصغيرة.
 
وأضاف "حساب تحدي الألفية" خمسة مليارات دولار إلى معونة التنمية الأميركية ويهدف إلى مساعدة البلدان الفقيرة على تحقيق معدلات نمو مستدامة عن طريق الاستثمار في ميادين مثل النقل والمياه والتعليم والصناعة والزراعة.
 
وتعتمد المنح على سجل كل دولة في الحكم وتشجيع التحرر الاقتصادي، وهي إحدى الدعائم الرئيسية لجهود واشنطن لما تصفه بتعزيز الديمقراطية.
 
وتعتبر المغرب حليفا قويا للولايات المتحدة في العالم العربي، ويسري بين البلدين اتفاق للتجارة الحرة منذ أوائل 2006.
 
ويأتي تقديم هذه المعونة إلى المغرب بينما تستعد المملكة التي يقطنها 30 مليون نسمة لانتخابات برلمانية في السابع من سبتمبر/ أيلول يتوقع أن يحرز الإسلاميون فيها نتائج جيدة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة