آلاف الأميركيين يكشفون حساباتهم   
الأربعاء 1430/12/1 هـ - الموافق 18/11/2009 م (آخر تحديث) الساعة 12:22 (مكة المكرمة)، 9:22 (غرينتش)
وافق بنك يو بي إس على الكشف عن أسماء 4450 أميركيا (رويترز)

قالت مصلحة الضرائب الأميركية إن أكثر من 14 ألفا وسبعمائة أميركي كشفوا عن حساباتهم السرية في الخارج في الأشهر الماضية على أمل الاستفادة من برنامج للعفو أصدرته المصلحة.
 
ونقلت صحيفة نيويورك تايمز عن مسؤولين بوزارة العدل وبالمصلحة أن البرنامج الذي أطلق في فبراير/شباط الماضي نجح بسبب الدعاية التي حظيت بها قضية بنك يو بي إس السويسري بشأن سرية الحسابات التي يحتفظ بها لمتهربي ضرائب أميركيين.
 
واعترف البنك بالأخطاء التي ارتكبها ووافق على دفع 780 مليون دولار كتعويضات.
 
وفي أغسطس/آب الماضي وافق البنك على الكشف عن أسماء أربعة آلاف و450 من الأميركيين تعتقد المصلحة بأنهم استخدموا يو بي إس للتهرب من الضرائب.
 
ويواجه عملاء يو بي إس الآخرون الذين لم يكشفوا عن حساباتهم احتمال دفع الضرائب المستحقة وتحمل غرامات والتعرض للسجن.
 
وقالت مصلحة الضرائب الشهر الماضي إن سبعة آلاف وخمسمائة عميل لبنك يو بي إس وبنوك أخرى كشفوا عن حساباتهم قبل الموعد النهائي المحدد وهو 15 أكتوبر/تشرين الأول الماضي ووافقوا على إعادة أموالهم ودفع الضرائب والفوائد المترتبة عليها إضافة إلى تحمل غرامات مخففة.
 
وقال دوغلاس شولمان -مفوض مصلحة الضرائب- إن وزارة الخزانة استعادت مليارات الدولارات من الأموال المهربة إلى الخارج بعد أن تقدم أميركيون يعملون في أكثر من سبعين دولة بالكشف عن حساباتهم.
 
وفي عام 2003 قدمت مصلحة الضرائب الأميركية برنامجا آخر لتشجيع عودة الأموال الهاربة لكنه استطاع إقناع ألف وثلاثمائة أميركي فقط بإعادة أموالهم.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة