افتتاح مؤتمر للمانحين في الخرطوم   
الثلاثاء 1428/3/2 هـ - الموافق 20/3/2007 م (آخر تحديث) الساعة 22:05 (مكة المكرمة)، 19:05 (غرينتش)
الخرطوم لم تشهد حتى الآن تحقيق وعود المانحين (الجزيرة-أرشيف)
بدأ مانحون اجتماعا في الخرطوم الثلاثاء يتوقع أن يسفر عن تعهدات لإعادة بناء السودان، بعد الحرب الطاحنة التي شهدها الجنوب لعدة عقود وانتهت بمعاهدة سلام في يناير/ كانون الثاني 2005.
 
وقد رفضت الحكومة السودانية وضع النزاع في دارفور على جدول أعمال المانحين بسبب الخلاف حول وجود قوات أجنبية في الإقليم, حيث ترى الحكومة في مثل هذا الوجود أطماعا استعمارية.
 
وتعهد المانحون في اجتماعات سابقة بتقديم 4.5 مليارات دولار لإعادة بناء السودان، لكن حكومة الخرطوم لم تتلق حتى الآن أي مساعدات.
 
ويهدف اجتماع الثلاثاء الذي أطلق عليه "كنسورتيوم السودان" إلى الحصول على تعهدات جديدة وتجديد التعهدات السابقة.
 
لكن إلغاء الخرطوم اجتماعا موازيا كان يتوقع أن يعقد حول دارفور، أدى إلى غياب بعض المسؤولين رفيعي المستوى من المانحين.
 
وقال وزير الشؤون الإنسانية بالحكومة  السودانية كوستي مانييبي إن الحكومة كانت تخشى أن تطغى مسألة دارفور على اجتماع الكنسورتيوم وفضلت تأجيله إلى ما بعد انتهاء اجتماع المانحين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة