النواب الأميركي يقر مخصصات للعراق وأفغانستان والفلسطينيين   
الجمعة 1426/3/27 هـ - الموافق 6/5/2005 م (آخر تحديث) الساعة 10:51 (مكة المكرمة)، 7:51 (غرينتش)

مشروع القانون يتنظر موافقة مجلس الشيوخ قبل اعتماده من بوش (الفرنسية-أرشيف)
أعلن مجلس النواب الأميركي موافقته على مشروع قانون يخصص نحو 82 مليار دولار لتمويل العمليات العسكرية في العراق وأفغانستان، ضمن قرار يوفر المزيد من الأموال لجهود إغاثة المنكوبين بكارثة أمواج تسونامي ومساعدات للفلسطينيين.

وينتظر موافقة مجلس الشيوخ على المشروع الأسبوع المقبل، تمهيدا لتوقيع الرئيس جورج بوش عليه ليصبح قانونا.

وحث رئيس لجنة الاعتمادات بمجلس النواب جيري لويس على الإسراع بالموافقة على المشروع "بسبب نقص يلوح في الأفق في الإمدادات إلى الجنود الأميركيين".

ويخصص القسم الأكبر من المبلغ وبمقدار 76 مليار دولار إلى وزارة الدفاع الأميركية لتمويل العمليات العسكرية في العراق وأفغانستان في السنة المالية التي تنتهي يوم 30 سبتمبر/أيلول المقبل.

وعندما تستكمل الموافقة على هذا المشروع فستقترب نفقات الحربين في العراق وأفغانستان من 300 مليار دولار.

ويطلب مشروع القانون من وزارة الدفاع تقديم تقييم إلزامي إلى الكونغرس حول عدد القوات الأميركية التي ستحتاجها في العراق العام المقبل.

كما يخصص المشروع 907 ملايين دولار لصندوق إغاثة تسونامي، بينما ترد بعض هذه الأموال إلى البنتاغون نظير ما دفعه بشكل مباشر للمساهمة في جهود الإغاثة بعد وقوع الكارثة. ويقدم معظم ما يتبقى من المبلغ إلى صندوق التعافي وإعادة البناء.

ويتضمن المشروع حصول الفلسطينيين على مساعدات بقيمة 200 مليون دولار دعما للتجارة والزراعة وبناء المدارس والشرطة وإنشاء الطرق وأعمال أخرى.

كما أنه يضع قيودا صارمة على الأجانب الذين يسعون للجوء إلى الولايات المتحدة، حيث يتضمن شروطا أكثر صرامة تجعل من السهل ترحيل الأجانب في حال ضلوعهم في أنشطة إرهابية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة