تزايد المعارضة لليورو في بريطانيا   
الثلاثاء 11/6/1423 هـ - الموافق 20/8/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أظهر استطلاع جديد للرأي أن غالبية البريطانيين يعارضون الانضمام إلى العملة الأوروبية الموحدة، رغم أن ملايين منهم يستخدمون اليورو أثناء قضاء العطلات في القارة الأوروبية ورغم الأداء المبهر الذي قدمه اليورو أمام الدولار.

وأظهر الاستطلاع الذي أجري لحساب مؤسسة باركليز كابيتال أن 12% من أولئك الذين جرى سؤالهم سيصوتون ضد الانضمام إلى العملة الموحدة حتى إذا أوصت الحكومة بالانضمام إليه. وكانت النسبة 11% في استطلاع أجري في يوليو/ تموز.

وقد وعد رئيس الوزراء البريطاني توني بلير بأن تستند حكومته إلى مصالح البلاد الاقتصادية عندما تصدر رأيها بشأن الانضمام إلى اليورو بحلول منتصف العام القادم وأن تطرح الأمر في استفتاء بين البريطانيين إذا جاء تقييمها إيجابيا.

وأظهر الاستطلاع الجديد أن الفارق بين أولئك الذين سيصوتون لصالح الانضمام إلى منطقة اليورو وأولئك الذين لن يوافقوا إذا أجري استطلاع اليوم 33%. وقال خبراء اقتصاديون في باركليز كابيتال "استطلاعنا أظهر انخفاضا مطردا في التأييد للانضمام للعملة الموحدة".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة