الأمم المتحدة تخفض توقعاتها لنمو الاقتصاد العالمي   
الخميس 1423/8/4 هـ - الموافق 10/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعادت الأمم المتحدة النظر في تقديراتها لنمو الاقتصاد العالمي هذا العام فخفضت توقعاتها بسبب ارتفاع سعر النفط بنسبة 50% منذ بداية العام الجاري. وقالت إدارة الشؤون الاقتصادية والاجتماعية بالمنظمة في دراسة إن معدل النمو هذا العام سيبلغ 1.7% فقط مقارنة بنسبة 1.8% في تقديراتها السابقة في أبريل/ نيسان.

وتشير الدراسة إلى أن انتعاش الاقتصاد العالمي من تباطؤه الشديد العام الماضي سيكون أبطأ مما كان متوقعا ولن يأخذ مداه قبل منتصف 2003 حيث سيبلغ معدل النمو 2.9%. وأشارت الدراسة إلى أن تراجع ثقة المستهلكين والصناعيين ساهمت في خفض توقعاتها.

وأضافت الدراسة أن دول أميركا اللاتينية ومنطقة الكاريبي ستكون الأكثر تضررا إذ سيتراجع اقتصادها بنسبة 0.9% حسب التقديرات الأخيرة لإدارة الشؤون الاقتصادية والاجتماعية التي كانت قد توقعت نموا في اقتصادات هذه المنطقة بمعدل 3%.

وتابعت أن هذا التراجع هو أقسى نتيجة متوقعة للمنطقة من جراء الأزمة المالية التي تضرب الأرجنتين ويخشى أن يتراجع اقتصادها بسببها بنسبة 12%. وأكدت أن "اقتصاد الولايات المتحدة سيبقى في طليعة الانتعاش الشامل لكن بقوة أقل مما كان متوقعا وسيبلغ 2.3% هذا العام و3.2% العام المقبل".

ووفقا للدراسة فمن غير المتوقع أن يتجاوز معدل النمو في دول الاتحاد الأوروبي الخمس عشرة نسبة 1.1% هذا العام و2.3% عام 2003 بينما سيتراجع هذا المعدل في اليابان بنسبة 0.7% عام 2002 قبل أن يستأنف تقدمه بمعدل 0.9% العام المقبل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة