النقد الدولي: لبنان لا يتحمل بمفرده تكاليف البناء   
الجمعة 1427/8/8 هـ - الموافق 1/9/2006 م (آخر تحديث) الساعة 11:53 (مكة المكرمة)، 8:53 (غرينتش)
قيمة أضرار البنية التحتية في لبنان بلغت 3.5 مليارات دولار (رويترز)

أكد صندوق النقد الدولي أنه لا يمكن أن يتحمل لبنان وحده تكاليف إعادة الإعمار والآثار الاقتصادية للاعتداءات الإسرائيلية التي لا تزال تتكشف حتى الآن.
 
وقال ممثل صندوق النقد الذي حضر مؤتمر المانحين للبنان في مدينة ستوكهولم عاصمة السويد إنه يتوقع  انكماش إجمالي الناتج المحلي اللبناني خلال هذا العام بدلا من النمو بنسبة 5%.
 
وأضاف الصندوق أن الحرب التي تجاوزت شهرا أضرت بطاقة لبنان الإنتاجية مشيرا إلى أن قيمة أضرار البنية التحتية بلغت 3.5 مليارات دولار إضافة إلى تشريد السكان ونزوح الحرفيين واحتمالات حدوث إفلاسات في أوساط القطاع الخاص.
 
وأوضح أن لبنان سيحتاج إلى تمويل أجنبي كبير بشروط ميسرة من أجل إعادة الإعمار مؤكدا أنه بدون هذه المعونة فإن هناك خطرا حقيقيا في أن تتسبب احتياجات الحكومة المتزايدة للتمويل وارتفاع أسعار الفائدة العالمية وانخفاض نمو إجمالي الناتج المحلي في صعود ديون لبنان.
 
وتوقع الصندوق الدولي أن يزداد الدين إذ ساهمت حرب إسرائيل وحصارها للبنان في حدوث نضوب كامل تقريبا لعائدات الحكومة اللبنانية بينما قفز الإنفاق على أعمال الإغاثة وإعادة البناء.
 
ويعتبر معدل مديونية لبنان من أكبر المعدلات في العالم إذ بلغ نحو 175% من إجمالي الناتج المحلي نهاية عام 2005.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة