دمشق ومدريد توقعان اتفاقيتي تعاون سياحي واستثماري   
الاثنين 1424/8/25 هـ - الموافق 20/10/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

زيارة ملك إسبانيا لسوريا تمخضت عن توقيع اتفاقيتي تعاون (الفرنسية)
وقعت في دمشق اليوم الاثنين اتفاقيتا تعاون بين سوريا وإسبانيا في مجالات السياحة وحماية الاستثمارات المتبادلة بحضور الرئيس السوري بشار الأسد والملك الإسباني خوان كارلوس وزوجتيهما أسماء الأسد والملكة صوفيا.

وقام بتوقيع الاتفاقية عن الجانب السوري وزيرا الاقتصاد والتجارة غسان الرفاعي والسياحة سعد الله آغا القلعة، وعن الجانب الإسباني سكرتير الدولة للتجارة الخارجية فرانسيسكو إتيريرا ووزيرة الخارجية أنا بلاثيو.

كما قام الرئيس الأسد والملك كارلوس وزوجتاهما بزيارة الجامع الأموي والمتحف الوطني والأسواق القديمة وقصر العظم وخان أسعد باشا في دمشق القديمة. وتجيء زيارة العاهل الإسباني في وقت تتصاعد حدة التوتر في الشرق الأوسط.

ويرافق العاهل الإسباني وفد من رجال الأعمال وسيشارك الثلاثاء مع الرئيس الأسد في ندوة لرؤساء المؤسسات في كلا البلدين.

وكان الأسد قد زار قرطبة الواقعة جنوب إسبانيا عام 2001 لتدشين معرض حول الأمويين.

وتمثل دمشق المحطة الأولى لجولة ستقود ملك إسبانيا وزوجته إلى البحرين الأربعاء المقبل ثم إلى دولة قطر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة