استثمار قياسي بسيارات بيئية بألمانيا   
السبت 1431/1/10 هـ - الموافق 26/12/2009 م (آخر تحديث) الساعة 22:35 (مكة المكرمة)، 19:35 (غرينتش)
وزير البيئة بالحكومة الألمانية السابقة يقود سيارة كهربائية أنتجتها فولكس فاغن
(الفرنسية-أرشيف)

كشف مسؤول بقطاع السيارات الألماني أن القطاع استثمر هذا العام ثلاثين مليار دولار في مجال الأبحاث الهادفة لإنتاج سيارات أكثر احتراما لشروط حماية البيئة.
 
وقال رئيس اتحاد شركات السيارات الألمانية -الذي يقع مقره في فرانكفورت- إن تلك الاستثمارات غير مسبوقة. وأوضح أن استثمارات قطاع السيارات بالأبحاث زادت 4.4% عن العام الماضي.
 
وأضاف ماتياس فيسمان أن قطاع صناعة السيارات هو الوحيد في ألمانيا الذي زاد من استثماراته العلمية عن العام الماضي.
 
وأشار إلى أن الجزء الأكبر من هذه الاستثمارات صب في التقنيات المرشدة لاستهلاك الوقود والمحركات التي تصدر انبعاثات أقل من ثاني أكسيد الكربون.
 
من جهته, قال المتحدث باسم القطاع إيكيهارت روتر إن أهم ما تركز عليه هذه الأبحاث هو تطوير محركات قليلة الاستهلاك للوقود.
 
وأكد روتر أن شركات صناعة السيارات بألمانيا أخذت على عاتقها تصدر شركات العالم فيما يتعلق بتقنيات البطاريات، وكذلك أنظمة الأمان الخاصة بالسيارات.
 
وفي أغسطس/ آب الماضي, ذكرت تقارير صحفية ألمانية أن من المنتظر أن تزود سيارات مرسيدس من الفئة (أي) بمحركات كهربائية اعتبارا من العام 2012.
 
وينتظر أن تبدأ شركات يابانية منها نيسان في غضون عامين على الأكثر تسويق سيارات كهربائية بما يساعد على إنجاح الجهود الدولية الرامية للحد من الانبعاثات السامة من ثاني أوكسيد الكربون التي يقول علماء إنها المسؤولة بالمقام الأول عن ظاهرة الانحباس الحراي.
 
وتشجع الإدارة الأميركية أيضا شركات السيارات المحلية على إنتاج طرازات جديدة من السيارات تكون أكثر انصياعا لشروط حماية البيئة, وتقلص بالوقت نفسه الاعتماد على واردات الوقود بينما يجري البحث عن مصادر طاقة نظيفة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة