مينسك تهدد بقطع العلاقات مع موسكو إذا رفعت سعر الغاز   
السبت 1427/9/8 هـ - الموافق 30/9/2006 م (آخر تحديث) الساعة 11:05 (مكة المكرمة)، 8:05 (غرينتش)
ألكسندر لوكاشينكو حذر روسيا من فقد مينسك كآخر حليف إذا أقدمت على هذا المسلك (الفرنسية-أرشيف)
هددت روسيا البيضاء بقطع علاقاتها مع حليفتها الرئيسية روسيا إذا نفذت شركة غازبروم الروسية الحكومية تهديدها برفع أسعار الغاز لأربعة أمثال القيمة الحالية على مينسك اعتبارا من العام المقبل.
 
وقال رئيس روسيا البيضاء ألكسندر لوكاشينكو إن زيادة الأسعار إلى مستويات كهذه ستعني قطعا كاملا لكل العلاقات لاسيما الاقتصادية.
 
وحذر لوكاشينكو من أن روسيا ستفقد مينسك كآخر حليف لها إذا أقدمت على هذا المسلك.
 
وتقول غازبروم إنها ستفرض حوالي 200 دولار لكل ألف متر مكعب ما لم تتنازل روسيا البيضاء -التي تدفع 47 دولارا حاليا- عن السيطرة على شبكة أنابيب نقل الغاز المحلية. وترى غازبروم أن تنازلات عن ملكية خط الأنابيب ستخفض الرسوم.
 
يشار إلى أن غازبروم طالبت العام الماضي برفع الأسعار لجارتها أوكرانيا لتبلغ مثيلتها الأوروبية، لكن جرت تسوية الأمر ليبلغ السعر 95 دولارا لكل ألف متر مكعب بعد خلافات شديدة أدت إلى قطع الغاز وحدوث أزمة طاقة طالت أوروبا، وتجرى حاليا مفاوضات جديدة بين الجانبين. وتحصل أوروبا على أسعار تعادل نحو أربعة أمثال القيمة التي تحصل عليها جارات روسيا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة