سوريا تستورد 400 ألف طن من السكر العام الحالي   
الثلاثاء 1424/12/6 هـ - الموافق 27/1/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

من المتوقع أن يستورد القطاع الخاص في سوريا نحو 400 ألف طن من السكر هذا العام لتغطية جزء من الاستهلاك المحلي البالغ 600 ألف طن.

وقال رئيس مجموعة طريف الأخرس وشركاؤه ونائب رئيس اتحاد الغرف التجارية السوري طريف الأخرس إن هذه الكمية ربما تزيد 100 ألف طن على الأقل لبيعها في العراق.

وتوقع على هامش مؤتمر حول تجارة السكر بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا ينظمه مركز تكنولوجيا الإدارة في دبي، أن يبلغ استهلاك هذا العام 600 ألف طن وأن يغطي القطاع الخاص من هذه الكمية 400 ألف طن من السكر الأبيض.

وأشار إلى أن احتياجات العراق ستضيف ما يتراوح بين 100 ألف و150 ألف طن للواردات. كما توقع أن تستورد الشركة التابعة للدولة ما بين 100 و125 ألف طن من السكر المكرر عام 2004.

ونفى المسؤول التجاري السوري التقارير التي قالت إن الإدارة الأميركية الحالية بالعراق تحاول الحد من حجم السلع التي يصدرها تجار سوريون للعراق مؤكدا نشاط مبيعات الترانزيت للعديد من السلع.

وأوضح أن نسبة كبيرة من المعاملات التجارية تجري تنفيذا لعقود قديمة في إطار برنامج النفط مقابل الغذاء الذي كانت تشرف عليه الأمم المتحدة.

واعتبر الأخرس أن أكبر عقبة أمام التجارة مع العراق هي الوضع الأمني الحرج في البلاد والذي رفع رسوم الشحن كثيرا.

وذكر أن الشاحنات السورية تواجه مشاكل كالسطو عليها وخطف سائقيها مشيرا إلى أنه قبل الحرب على العراق كانت تكلفة النقل 18 دولارا للطن بينما تتراوح الآن بين 25 و30 دولارا للطن مما يجعل التكلفة باهظة جدا.

وقال الأخرس إن سوريا عرضت حوافز لتجارة الترانزيت في السكر من بينها التخزين مجانا لمدة تصل إلى أسبوعين ورسوم منخفضة تصل إلى 5% بالنسبة للسكر الخام و7% بالنسبة للسكر المكرر وهي أقل كثيرا من النسب التي تفرضها إيران.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة