دمشق   
الأربعاء 18/11/1425 هـ - الموافق 29/12/2004 م (آخر تحديث) الساعة 22:27 (مكة المكرمة)، 19:27 (غرينتش)


هي أقدم عاصمة مأهولة في العالم تتفيأ تحت ظلال غوطتها الفيحاء، أطلق عليها المؤرخون عدة أسماء وصفات، فهي جلق والفيحاء والشام، ونسبها بعضهم إلى دِمْشاق بن كنعان، ورجعوها إلى ما قبل ميلاد سيدنا إبراهيم الخليل عليه السلام. ودمشق القديمة محاطة بسور وأبراج دفاعية وبثمانية أبواب، وتنتشر في ثنايا نسيجها العمراني أوابد تاريخية ومعالم أثرية متنوعة.

الجامع الأموي:
هو درة دمشق ورائعة الفن المعماري الإسلامي في سوريا، قام ببنائه الخليفة الأموي الوليد بن عبد الملك. والجامع الأموي هو شقيق المسجد الأقصى ومسجد قبة الصخرة في القدس، ويتميز باتساعه وجمال مآذنه الثلاث وقبته، ويوجد في حرم الجامع ضريح النبي يحيى -عليه السلام- (يوحنا المعمدان).

وإلى الشمال من الجامع يقع ضريح البطل صلاح الدين الأيوبي قاهر الصليبيين ومحرر فلسطين، كما توجد مدارس العادلي والظاهرية، وإلى الجنوب يقع قصر العظم وخان أسعد وحمام نور الدين وتوجد في دمشق كنائس عريقة منها كنيسة المريمية وكنيسة حنانيا وكنيسة القديس بولس الرسول.

وفي غرب المدينة تقع قلعة دمشق الأيوبية الشهيرة، وتقوم التكية السليمانية وضمنها المتحف الحربي الوطني، وفي جبل قاسيون الذي يشرف على دمشق مزار ومغارة الأربعين التي يقال إن أمنا حواء لجأت إليها بعد أن قتل فيها ابنها قابيل أخاه هابيل فكان أول ضحية في التاريخ. وتتناثر ضمن أحياء دمشق البيوت التراثية والخانات والمدارس التاريخية من العهود الإسلامية المتلاحقة، إضافة إلى مقهى النوفرة الشعبي المشهور.

الأسواق الدمشقية:
أسواق دمشق القديمة ذات السقوف لكل منها نكهة خاصة وأشهرها سوق مدحت باشا وسوق الحرير وسوق البزورية، إضافة إلى سوق الحميدية وهو السوق الأشهر في سوريا، ويعود تاريخ بنائه إلى العام 1863 خلال حكم السلطان العثماني عبد الحميد الذي سمي السوق باسمه، وحوانيت السوق تشتهر بجميع أنواع البضائع ولاسيما الملابس والأقمشة والصناعات التقليدية.

وسوق البزورية يشتهر بأريجه المتميز، فحوانيته الصغيرة تغص بأنواع البهارات والعطور واللوزيات والفواكه المجففة والأعشاب الطبية والحلويات والبزورات وفي وسط السوق يقع حمام النوري وهو أحد الحمامات العامة المتبقية من نحو 200 حمام كانت في دمشق منذ القرن الثاني عشر، وإلى جنوب السوق يقع البيمارستان النوري الذي يضم الآن متحف الطب والعلوم عند العرب.

ومن أهم المعالم السياحية في دمشق المتحف الوطني وهو واحد من أهم متاحف العالم وفيه الكثير من التماثيل والحلي والأسلحة واللوحات والمنحوتات والمخطوطات.

كما تشتهر دمشق بالمقاهي الشعبية، أبرزها يقع في حي النوفرة. وفي مناطق الربوة والغوطة توجد مقاهٍ شعبية تلبي رغبات السائح في الاطلاع على جمالية وبساطة هذه المقاهي المشهورة بتقديم الشاي والقهوة والنرجيلة.

وفي دمشق العديد من الساحات ومنها ساحة الأمويين والعباسيين والسبع بحرات وبوابة الصالحية، غير أن أشهرها ساحة المرجة التي أنشئت في العصر الهيليني القديم، وتسمى أيضا ساحة الشهداء نسبة إلى شهداء سوريا الذين سقطوا على أيدي المستعمر الفرنسي.

وتوجد حول دمشق العديد من مناطق الاصطياف المشهورة بمناخها وخضرتها وفاكهتها وأبنيتها ومطاعمها مثل: الزبداني وبقين وبلودان وعين الفيجة ومعلولا وصيدنايا ومضايا دمّر والهامة وغيرها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة