مصدر نفطي: توقف ضخ الخام العراقي إلى سوريا   
الاثنين 1424/1/29 هـ - الموافق 31/3/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال مصدر بصناعة النفط السورية اليوم الاثنين إن العراق أوقف إمداداته من النفط إلى سوريا لأسباب فنية في الأيام الأولى من الغزو الأنغلو-أميركي للعراق.
وخلال العامين الماضيين أمدت بغداد دمشق بنحو 200 ألف برميل من خام البصرة الخفيف يوميا خارج اتفاق النفط مقابل الغذاء الذي يخضع لإشراف الأمم المتحدة.

وقال المصدر "لا يسمح الوضع داخل العراق باستمرار تدفق النفط من الناحية الفنية. لا علم لي بأية جوانب أخرى". وتعرضت سوريا لضغوط من الولايات المتحدة لتنأى بنفسها عن بغداد، وأمس الأحد قال وزير الخارجية الأميركي كولن باول إنه ينبغي على سوريا التخلي عن مساندتها لما وصفه "بجماعات إرهابية".

وقالت مصادر صناعية غربية إن تدفق النفط عبر خط الأنابيب العراقي السوري توقف إثر قيام القوات الأميركية باحتلال حقول النفط الجنوبية التي تنتج خام البصرة الخفيف وإغلاقها. ومن الناحية الفنية يمكن للعراق أن يتحول إلى ضخ نفط من حقول كركوك الشمالية لكن المصدر السوري أشار إلى أن ذلك لم يحدث.

وقال مصدر بشركة سيترول السورية للنفط إن الصادرات السورية من النفط الخام خفضت بنسبة 10%. وتكرر سوريا النفط العراقي للاستهلاك المحلي بما يسمح لها بزيادة صادراتها من إنتاجها النفطي إلى أوروبا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة