فلسطينيو الخارج يطلقون حملة لدعم اقتصاد الداخل   
الثلاثاء 1427/2/14 هـ - الموافق 14/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 19:04 (مكة المكرمة)، 16:04 (غرينتش)
إغلاق الاحتلال الإسرائيلي للمعابر يزيد من معاناة الفلسطينيين (الفرنسية-أرشيف) 
يطلق مركز العودة الفلسطيني الثلاثاء المقبل حملة من العاصمة البريطانية لندن تستهدف دعم الاقتصاد في الأراضي الفلسطينية في إطار حمايته من أساليب الحصار الإسرائيلية المتوالية وإغلاق المعابر والتهديد الغربي بفرض عقوبات.
 
وقال مدير مركز العودة ماجد الزير إن الحملة ستقوم على تبني فلسطينيي الخارج لعدد من المشروعات في الضفة الغربية وقطاع غزة ثم يتم الترويج لها في بلد الإقامة، بحيث تفتح له حسابا بنكيا كي يقوم كل من أراد التبرع بالدفع لهذا الحساب ليصل إلى المشروع مباشرة.
 
وأضاف في بيان تلقت الجزيرة نت نسخة منه أنه سيكون هناك تنسيق مع المؤسسات الخيرية التي تعمل لصالح الشعب الفلسطيني في بلد إقامة الجاليات الفلسطينية لإيجاد بدائل محلية في التحويل.
 
ورأى المركز الذي يتخذ من لندن مقرا له أنه يوجد لدى الشعب الفلسطيني من الإمكانات البشرية والطاقات والعلاقات ما يمكن أن يخفف من آثار الاحتلال الإسرائيلي على الصعيد الاقتصادي في طريق إزالتها بالكامل حتى تحرير الأرض.
 
ويشارك في الحملة السفير الفلسطيني في المملكة المتحدة مانويل حسسيان ورئيس تحرير صحيفة القدس العربي عبد الباري عطوان والباحثة غاده الكرمي ورئيس الرابطة الإسلامية في بريطانيا محمد صوالحه والسيد ميشيل عبد المسيح.
 
يشار إلى أن مركز العودة الفلسطيني مؤسسة فلسطينية تعنى بتفعيل قضية فلسطينيي الشتات والمطالبة بحقهم في الرجوع إلى ديارهم.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة