إسرائيل: مصر تستأنف تصدير الغاز   
الاثنين 1432/11/28 هـ - الموافق 24/10/2011 م (آخر تحديث) الساعة 13:17 (مكة المكرمة)، 10:17 (غرينتش)

ست هجمات استهدفت أنبوب ومحطات الغاز المصري بسيناء العام الجاري (الفرنسية-أرشيف)


أعلنت وزارة البنى التحتية بإسرائيل أمس الأحد استئناف مصر تصدير الغاز الطبيعي بعد توقف دام أشهرًا نتيجة هجمات مسلحين على خط الأنابيب بشبه جزيرة سيناء.

 

وأوضحت الوزارة أن معاودة ضخ الغاز المصري تمت بكميات محدودة الخميس الماضي لتجريب صلاحية منظومة التصدير بين البلدين، قبل أن ترتفع كمية التصدير إلى مستوياتها المعتادة.

 

وقد تعرض أنبوب الغاز المصري ست مرات لهجمات خلال العام الجاري منذ الثورة التي أطاحت بالرئيس حسني مبارك في فبراير/شباط الماضي من قبل مهاجمين يعتقد أنهم يعارضون بيع الغاز المصري لإسرائيل.

 

ونقل عن مسؤول إسرائيلي أن تل أبيب لم تستقبل أية إمدادات من الغاز منذ تفجير وقع في يوليو/تموز الماضي، وتزود مصر إسرائيل بنسبة 43% من حاجياتها من الغاز الطبيعي، ويستعمل هذا الغاز لتوليد 40% من الإنتاج الكهربائي بإسرائيل.

 

ووقع الهجوم الأخير على الأنبوب في 27 سبتمبر/أيلول الماضي، حين نسف مجهولون خط الأنابيب الذي يمد إسرائيل والأردن، ويعتقد أن وراء الهجمات أشخاصا يرفضون تصدير الغاز المصري لإسرائيل.

 

بدائل وأسعار

وفي أبريل/نيسان الماضي صرح وزير البنى التحتية الإسرائيلي عوزي لنداو بأن على بلاده إيجاد بدائل إذا لم تستأنف مصر تصدير الغاز، وأدى توقف الإمدادات المصرية إلى اعتماد تل أبيب على مواردها من الغاز، وتمت الزيادة في أسعار الكهرباء.

 

وتريد مصر ما بعد الثورة مراجعة أسعار الغاز الذي تصدره إلى إسرائيل على اعتبار أنها تقل عن الأسعار العالمية، حيث قال وزير النفط المصري عبد الله غراب إنه من المفترض أن تتم زيادة كبيرة في الأسعار بعد الإعلان قريبا عن نتائج مراجعتها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة