البنوك السورية تبدأ تداول اليورو   
الثلاثاء 1422/11/2 هـ - الموافق 15/1/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

دشنت اليوم في دمشق أول عملية صرف تجارية من اليورو إلى الليرة السورية. وقالت
وكالة الأنباء السورية إن محمود مثقال المدير العام للمصرف التجاري السوري ومارك بيريني رئيس بعثة المفوضية الأوروبية في دمشق قاما بأول عمليات صرف تجارية من اليورو إلى الليرة السورية بالمصرف.

وقال بيرينى "الآن يستطيع السوريون المتنقلون في منطقة اليورو أن يتمتعوا بمزايا التبسيط وأمان العملة الموحدة". وأضاف "كما يستطيع الاقتصاديون الموجودون في سوريا ممن يتعاملون مع زوار أوروبيين أن يستفيدوا من منافع التحول إلى اليورو".

وقدم بيريني لمثقال مجموعة أوراق نقدية صادرة عن المصرف المركزي الأوروبي وشرح له عناصر الأمان في كل ورقة نقدية. وقالت الوكالة إن المصرف التجاري السوري قام بداية هذا الشهر بتحويل العملات التي يملكها مواطنون إلى اليورو.

ولم تذكر الوكالة قيمة اليورو بالنسبة إلى الليرة السورية إلا أن صرافا في سوريا قال إن اليورو الواحد يصرف بحوالي 45.75 ليرة سورية بينما يصرف الدولار بحوالي 50 ليرة سورية.

وقد ظل التداول بالعملات الأجنبية ممنوعا في سوريا طوال ثلاثين عاما، إلا أن قيام سوريا بتثبيت عملتها مقابل الدولار في عام 2001 سمح للمستثمرين وصرافي العملات بالتعامل مباشرة مع المصارف عوضا عن صرفها في السوق السوداء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة