مدريد تتجه لطلب 42 مليارا لإنقاذ بنوكها   
الاثنين 1434/1/12 هـ - الموافق 26/11/2012 م (آخر تحديث) الساعة 18:59 (مكة المكرمة)، 15:59 (غرينتش)
مدريد تنتظر قرارا أوروبيا قريبا للإفراج عن دفعة أولى لأموال إنقاذ البنوك الإسبانية (الفرنسية)

نقلت صحيفة الباييس الإسبانية اليوم عن مصادر حكومية قولها إن مدريد ستطلب مساعدات مالية أوروبية تتراوح بين أربعين مليار يورو (52 مليار دولار) و42.5 مليار يورو (55 مليار دولار) لإنقاذ بنوكها المتعثرة، وقد أحجم وزير الاقتصاد لويس دي غيندوس عن التعليق على التقرير.

وكانت دول منطقة اليورو قد أقرت في يونيو/حزيران الماضي تقديم مساعدات قد تصل إلى مائة مليار يورو (129 مليار دولار) لإنقاذ قطاعها البنكي من ديون تراكمت إثر انهيار السوق العقارية التي شهدت صعودا حادا قبل خمسة أعوام.

وأشارت الباييس إلى أن حكومة ماريانو راخوي تريد 37 مليار يورو (47 مليار دولار) لأربعة بنوك جرى تأميمها و2.5 مليار يورو (3.2 مليار دولار) لزيادة رأسمال بنك تأسس الآونة الأخيرة لتجميع الأصول عالية المخاطر، ويذهب مبلغ يتراوح بين مليارين يورو (2.5 مليار دولار) وثلاثة مليارات يورو (3.8 مليار دولار) من المساعدات الأوروبية لبنوك أخرى قد تحتاج أموالا من الحكومة.

وقال وزير الاقتصاد اليوم إن قيمة أول دفعة من القروض الأوروبية المخصصة لزيادة رؤوس أموال البنوك الإسبانية ستصل إلى 37 مليار يورو (50 مليار دولار) وسيستفيد منها بشكل أساسي بنك بانكيا الذي جرى تأميمه قبل أشهر.

وصرح رئيس مجموعة اليورو جان كلود يونكر اليوم بأن منطقة اليورو ستبت أوائل الشهر المقبل في مسألة الإفراج عن دفعة أولى من أموال إنقاذ البنوك الإسبانية من خلال صندوق الإنقاذ المالي الدائم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة