وزراء أبيك والصين يدعون لإنجاح محادثات التجارة العالمية   
السبت 7/5/1427 هـ - الموافق 3/6/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:46 (مكة المكرمة)، 21:46 (غرينتش)

الصين تربط بين معالجة الملف الزراعي ونجاح محادثات التجارة (الفرنسية)
دعا وزراء التجارة لدول آسيا والمحيط الهادي اليوم إلى تحرك عاجل لتجاوز مأزق فشل محادثات التجارة العالمية.

كما حمّلت الصين الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي مسؤولية استكمال جولة محادثات تحرير التجارة وطالبتهما بعمل المزيد لخفض الدعم الزراعي والتعريفات الجمركية بهدف إنهاء التعثر في المفاوضات.

وحدد مدير عام منظمة التجارة العالمية باسكال لامي آخر الشهر الجاري موعدا نهائيا للمنظمة -التي تضم 149 عضوا- لإحياء جولة الدوحة لمحادثات التجارة التي أخذت وقتا طويلا بالاتفاق على صيغ لرفع الحواجز في قطاعات الزراعة والصناعة والخدمات.

وأوضح وزير التجارة الصيني بو شي لاي أن الزراعة القضية الأهم في جولة الدوحة لتحرير التجارة وإذا لم يتم تصحيح الاختلالات في التجارة العالمية للمنتجات الزراعية فلن تنجح الجولة.

وقال إن الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي يتحملان المسؤولية في خفض الدعم الزراعي الذي يعاقب منتجي الدول الفقيرة.

"
الصين ترجع تباطؤ حركة التجارة مع اليابان إلى توترات سياسية "
كما أرجع لاي تباطؤ نمو حركة التجارة بين بلاده واليابان إلى توترات سياسية أثيرت بعد زيارة قادة يابانيين إلى نصب تذكاري مثير للجدل.

ونشرت هذه التصريحات على موقع وزارة التجارة الصينية على الإنترنت اليوم بعدما تحدث لاي أمس خلال عقد منتدى التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادي (أبيك) في مدينة هو شي منه العاصمة التجارية لفيتنام بحضور لامي الذي حاول انعاش محادثات التجارة.

وقد حمّل كاران باتيا نائب الممثل التجاري الأميركي في الاجتماع الصين والاقتصادات الصاعدة مسؤولية ضمان عدم فشل مفاوضات التجارة.

وتقرر اجتماع وزراء منظمة التجارة العالمية بمقرها بجنيف في 26 الشهر الجاري لتوقيع اتفاق نهائي بحلول نهاية العام الحالي لاستكمال جولة الدوحة التي عقدت عام 2001.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة