إيران قد تخفض واردات البنزين بـ50% وتطبق نظام الحصص   
الأحد 1428/5/11 هـ - الموافق 27/5/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:41 (مكة المكرمة)، 21:41 (غرينتش)

إيران تبدأ تطبيق نظام حصص البنزين في الخامس من الشهر المقبل (الفرنسية-أرشيف)

قال مسؤول نفطي إيراني إن بإمكان بلاده خفض واردات البنزين العام الحالي إلى 50% في حالة التزامها بخطط تطبيق نظام الحصص.

ويأتي ذلك بعدما بلغت شحنات البنزين 28 مليون لتر يوميا (176 ألف برميل يوميا) في العام الماضي.

وأعلنت إيران أنها ستبدأ تطبيق توزيع البنزين بنظام الحصص في الخامس من يونيو/حزيران المقبل عقب تأجيل لنحو أسبوعين بهدف تقليص اعتماد البلاد على الواردات لنقص في طاقة التكرير المحلية.

ونجم عن دعم سخي للوقود زيادة مستمرة في الاستهلاك وتحملت إيران فاتورة ضخمة وخصص البرلمان 2.5 مليار دولار لواردات البنزين العام الحالي وهو مبلغ يعادل نصف ما تم إنفاقه بعد إضافة ميزانية تكميلية في السنة الإيرانية المنتهية في 20 مارس/آذار الماضي.

وقال مدير الشؤون الدولية بشركة النفط الوطنية الإيرانية حجة الله غانمي فرض إنه في حالة عدم تخصيص أموال إضافية لمشتريات البنزين واستقرار أسعارها في الأسواق العالمية فستتراجع الواردات إلى ما بين 12 و14 مليون لتر يوميا.

الصادرات والدولار
"فرض:
نحو 70% من دخل صادرات إيران النفطية بعملات غير الدولار وسترفع هذه النسبة إذا زاد ضعف العملة الأميركية
"
وأعلن فرض في وقت سابق أن نحو 70% من دخل صادرات بلاده النفطية بعملات غير أميركية وسترفع هذه النسبة إذا زاد ضعف الدولار. وكان فرض قد ذكر في مارس/آذار الماضي أن 60% من دخل صادرات النفط بعملات غير الدولار الأميركي.

وعبر مسؤول طلب عدم ذكر اسمه عن اعتقاده إمكانية تراجع الحكومة والإبقاء على تدفق الواردات حتى ولو تم البيع بأسعار قرب الأسعار العالمية.

وفيما يتعلق بالتعاون النفطي مع العراق أبدى العضو المنتدب لشركة النفط الوطنية الإيرانية غلام حسين نزاري رغبة بلاده في تطوير حقول مشتركة مع العراق، وهو ما سيعزز الاستثمارات واستغلال الحقول المشتركة أفضل استغلال.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة